موقع العلاّمة السيد علي الأمين https://www.al-amine.org H.E Sayyed Ali El-Amine Wed, 07 Jun 2017 10:30:07 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=4.8 كتاب السنة والشيعة أمة واحدة – الأستاذ جعفر الشايب https://www.al-amine.org/%d9%83%d8%aa%d8%a7%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%86%d8%a9%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%8a%d8%b9%d8%a9%d8%a3%d9%85%d8%a9%d9%88%d8%a7%d8%ad%d8%af%d8%a9%d8%ac%d8%b9%d9%81%d8%b1%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a7%d9%8a%d8%a8/ Sat, 03 Jun 2017 16:48:19 +0000 https://www.al-amine.org/?p=17004 السنة والشيعة أمة واحدة الأستاذ جعفر الشايب* – موقع التجديد العربي – مدارات هذا عنوان لكتاب ثري وشامل ومعاصر يتناول موضوعا غاية في الأهمية، لشخصية علمائية شيعية لبنانية عرفت بمواقفها الواضحة والجرئية تجاه القضايا السياسية والدينية المعاصرة، هو العلامة السيد علي الأمين. المؤلف هو مرجع شيعي لبناني ومفتي صور وجبل عامل ومدّرس لاصول الفقه وبحث …

The post كتاب السنة والشيعة أمة واحدة – الأستاذ جعفر الشايب appeared first on موقع العلاّمة السيد علي الأمين.

]]>
السنة والشيعة أمة واحدة

الأستاذ جعفر الشايب* – موقع التجديد العربي – مدارات

هذا عنوان لكتاب ثري وشامل ومعاصر يتناول موضوعا غاية في الأهمية، لشخصية علمائية شيعية لبنانية عرفت بمواقفها الواضحة والجرئية تجاه القضايا السياسية والدينية المعاصرة، هو العلامة السيد علي الأمين.

المؤلف هو مرجع شيعي لبناني ومفتي صور وجبل عامل ومدّرس لاصول الفقه وبحث الخارج (الاستدلال)، وداعية تعايش بين الطوائف اللبنانية ومقرّب بين أتباع الدّيانات، وهوعضو مجلس حكماء المسلمين وهو منظمة دولية يرأسها شيخ الأزهر. له بحوث ومؤلفات علمية، كما وله مئات الندوات الفكرية والمحاضرات في مختلف الدول العربية. يدعو العلامة الأمين إلى إلغاء التعليم الديني من المدارس الأكاديمية واستبداله بمنهج يعزز القيم والأخلاق، كما يدعو أيضا إلى تنظيم المال الشرعي والانتقال في الحالة الدينية من مرجعية الفرد إلى مرجعية المؤسسة.

قدم الأمين العديد من الاطروحات الفكرية والسياسية تميزت بالاستقلالية والوضوح، وخاصة في عدة قضايا معاصرة شائكة كوضع المؤسسة الدينية ومنهجية قراءة الموروث، وحدود ولاية الفقهاء ونظرية الحكم، ومكانة الوطن في المنظومة الفكرية وصيغ العلاقة بين المواطنين والأنظمة السياسية.

في مقابل اللغو واللغط الذي يدور في النقاشات المذهبية وعبر القنوات الطائفية ومختلف وسائل الإعلام المتحيز، يأتي هذا الصوت المعتدل مع غيره من أصوات الإعتدال في الوسط الشيعي كي يعيد تأكيد المسلك العلمي والواعي في التعاطي مع الشأن المذهبي بين المسلمين. السيد الأمين يضع تعريفا لكتابه المؤلف من 238 صفحة والصادر في طبعته الثانية عام 2015م، بأنه “دراسة فقهية وكلامية في مسألة الخلافة والإمامة تسقط أسباب الخلاف وتثبت حق الإختلاف، بحوث جادة في حوار التقريب بين المذاهب الإسلامية”.

يناقش الكاتب عدة قضايا شائكة لدى الشيعة ابرزها قضية “الإمامة بين الدين والسياسة” نافيا أن يكون للإمامة المنصوص عليها لديهم أي علاقة بالشأن السياسي العام، وأنها مقتصرة على البعد الديني. ويراجع حول هذه القضية المفصلية العديد من النقولات والاستشهادات المتواترة ويناقشها بعلمية وموضوعية، ليفكك مفاهيم التولي والتبري والعديد من المواقف التاريخية ذات العلاقة.

يأخذك الكتاب في عرض هادئ ليسبر منقولات التراث الشيعي واستدلالاته، ليضيف لها معان أكثر معاصرة وواقعية ويقدم تفسيرات لبعض المواقف والحوادث اتاريخية التي يستند عليها البعض كأدلة إثبات بينما يراها خلاف ذلك، حيث يضعها ضمن سياقها التاريخي بعيدا عن مسحة التقديس وتاطيرها ضمن اتجاهات محددة.

نصف الكتاب تقريبا يجمع حوارات للمؤلف مع العديد من القراء والمتابعين المهتمين حول مختلف القضايا والمواضيع الشائكة والمختلف عليها، والمطروحة بحدة في قنوات التواصل. لكنه يبسط في الطرح ويجيب بوضوح وبصراحة حول مختلف هذه القضايا وبصورة مقنعة محاولا توضيح مكامن الإشكالات القائمة، وتبسيط الطرح كي يكون مستوعبا ومقبولا دون أي مجاملة أو لبس.

الكتاب يشكل إضافة مهمة في المكتبة الاسلامية ودعوة صادقة نحو الاعتدال، وعدم التشدد أو الانجرار لصراعات على أساس مذهبي وخاصة في ظل انتشار ظاهرة التكفير المتبادل وحالات الغلو والتمسك بالمقولات المتوارثة دون وعي. يأتي هذا الكتاب ليشكل بصيص من نور في آخر النفق المظلم التي نمر به جميعا في هذه المرحلة، ويجيب بكل صراحة عن العديد من الإشكالات والقضايا المتداولة.

*كاتب وراعي منتدى الثلاثاء الثقافي، وعضو المجلس البلدي بمحافظة القطيف

The post كتاب السنة والشيعة أمة واحدة – الأستاذ جعفر الشايب appeared first on موقع العلاّمة السيد علي الأمين.

]]>
الأناضول: المرجع الشيعي اللبناني علي الأمين: المنطقة لا تزال تتجه نحو التصعيد https://www.al-amine.org/%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%86%d8%a7%d8%b6%d9%88%d9%84-%ef%bb%bf%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b1%d8%ac%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%8a%d8%b9%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%a8%d9%86%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%b3/ Tue, 30 May 2017 22:06:07 +0000 https://www.al-amine.org/?p=16937 بيروت ـ من شربل عبود: حذر المرجع الشيعي اللبناني، العلامة السيد علي الأمين، من أن منطقة الشرق الأوسط «لا تزال تتجه نحو التصعيد»، ودعا تركيا «كدولة كبرى» إلى التقريب بين «الأشقاء في المنطقة»، ما يساهم في «إطفاء نار الحروب والفتن»، وشدد على ضرورة خروج مسلحي حزب الله اللبناني من سوريا. ومعلقاً على القمة العربية الإسلامية …

The post الأناضول: المرجع الشيعي اللبناني علي الأمين: المنطقة لا تزال تتجه نحو التصعيد appeared first on موقع العلاّمة السيد علي الأمين.

]]>
بيروت ـ من شربل عبود:

حذر المرجع الشيعي اللبناني، العلامة السيد علي الأمين، من أن منطقة الشرق الأوسط «لا تزال تتجه نحو التصعيد»، ودعا تركيا «كدولة كبرى» إلى التقريب بين «الأشقاء في المنطقة»، ما يساهم في «إطفاء نار الحروب والفتن»، وشدد على ضرورة خروج مسلحي حزب الله اللبناني من سوريا.
ومعلقاً على القمة العربية الإسلامية الأمريكية، في الرياض يوم 21 أيار/ مايو الجاري، قال الأمين، وهو عضو مجلس حكماء المسلمين (منظمة دولية يترأسها شيخ الأزهر)، في مقابلة مع الأناضول، إن القمة «شكلت حدثاً مهمّاً في تاريخ العلاقة بين العالم الإسلامي والولايات المتحدة الأمريكية والغرب».
وشارك في هذه القمة قادة ومسؤولون من أكثر من 50 دولة، بينهم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الذي مثلت السعودية أول زيارة خارجية له منذ توليه منصبه، يوم 20 كانون الثاني/ يناير الماضي.
واعتبر الأمين أن هذه القمة «ستكون لها انعكاسات إيجابية على الشعوب، وهي دعوة واضحة إلى التعايش السلمي بين أتباع الديانات والحضارات وإلى نبذ ثقافة التطرف والإرهاب، وفيها رد على دعاة الكراهية والإسلاموفوبيا (العداء للإسلام) والصدام بين الأمم والشعوب».

نحو التصعيد

وعن التطورات التي تشهدها المنطقة، قال المرجع الشيعي اللبناني إن «الأمور في المنطقة لا تزال تتجه نحو التصعيد، ونأمل بعد قمّة الرياض أن يحصل المزيد من التعاون الدولي على إنهاء هذه الصراعات، التي بات خطر استمرارها يهدد العالم بأسره».
ورداً على سؤال بشأن تأثر لبنان بكل ما تشهده المنطقة من أحداث، أجاب بأن «لبنان لن يكون بمنأى عن تداعيات الحروب الدائرة من حوله؛ لأن قسماً من اللبنانيين يشاركون في تلك الحروب، ومنهم حزب الله».
وتابع بقوله: «ولا يمكن أن يجنب لبنان شعبه وأرضه تلك التداعيات، وأن يقول إنه يقف على الحياد مع مشاركة حزب الله في تلك الحروب بمرأى ومسمع من الدولة اللبنانية، وهو جزء من السلطة».
وشدد على أن «المطلوب هو خروج حزب الله من سوريا (حيث يقاتل مع قوات النظام ضد المعارضة)، وأن تقوم الدولة اللبنانية بحماية حدودها من خلال الجيش اللبناني، ليتجنب لبنان امتداد الحريق إلى أراضيه».
ونتيجة مواقفه المعارضة لحزب الله وولاية الفقيه، تعرّض الأمين لتهديدات وهجوم مسلّح على منزله ومقره في مدينة صور (جنوب)، في أيار/مايو 2008، وتمّ تهجيره من الجنوب اللبناني، ليقيم في العاصمة بيروت حتى الآن.

الدور التركي

وبشأن الدور الذي تلعبه تركيا في ظل الأوضاع الراهنة بالمنطقة، قال الأمين إن «تركيا دولة كبرى في المنطقة، ولها علاقات مميزة مع شعوب المنطقة ودولها، وبإمكانها لعب دور مؤثر في تقريب وجهات النظر بين الأشقاء في منطقتنا، ولا شك أن مثل هذا التقارب سينعكس إيجابا؛ لأنه يساهم في إطفاء نار الحروب والفتن».
وأضاف أن «ما يشهده العالم الإسلامي من صراعات داخلية وفتن وحروب في أكثر من مكان يبعث في نفوسنا الأسى والحزن والحسرة على أمة يطلب منها أن تكون رائدة في حمل رسالة المبادئ والقيم، وأن تساهم مع الأمم الأخرى في صنع السلام والحضارة في العالم».
وشدد على أن «غياب العلاقات الأخوية بين دول عربية وإسلامية ساعد على إذكاء الخلافات، وولادة الجماعات التي تعمل على تشويه صورة الإسلام».
وبحزن على الوضع الراهن تساءل الأمين: «ما الذي يمنع الدول العربية والإسلامية من العمل على إيجاد أحسن العلاقات بينها، على غرار العلاقات بين دول الاتحاد الأوروبي، الذي أنهى كل الصراعات بين دوله وشعوبه؟!.. وما الذي يمنعها من العمل على إيجاد اتحاد فيما بينها يبعد تلك الصراعات ويعزز الروابط ويزيل الاختلافات ويطفئ النيران المشتعلة، التي يستغلها الطامعون لتفكيك الأمة وإضعافها؟!».
(الأناضول)

القدس العربي

The post الأناضول: المرجع الشيعي اللبناني علي الأمين: المنطقة لا تزال تتجه نحو التصعيد appeared first on موقع العلاّمة السيد علي الأمين.

]]>
القبس الكويتية : السيد علي الأمين: إيران تحتكر التشيع السياسي https://www.al-amine.org/%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%a8%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d9%83%d9%88%d9%8a%d8%aa%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%af-%d8%b9%d9%84%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%85%d9%8a%d9%86-%d8%a5%d9%8a%d8%b1%d8%a7%d9%86/ Sun, 28 May 2017 22:30:44 +0000 https://www.al-amine.org/?p=16943 بيروت – انديرا مطر –  | – القبس الكويتية منذ سقوط جدار برلين وقيام ما سمي بثورات الربيع في الدول التي كانت خاضعة للنفوذ السوفيتي، سابقا، ظهر عالم أحادي القطب، وبدا أن الديموقراطية الليبرالية انتصرت، وحلت فكرة العولمة بوعود التعايش وفق نظام منفتح موحد المعايير. بيد أنه ما لبثت ظاهرة صراع الهويات أن انفجرت في …

The post القبس الكويتية : السيد علي الأمين: إيران تحتكر التشيع السياسي appeared first on موقع العلاّمة السيد علي الأمين.

]]>

بيروت – انديرا مطر –  | – القبس الكويتية

منذ سقوط جدار برلين وقيام ما سمي بثورات الربيع في الدول التي كانت خاضعة للنفوذ السوفيتي، سابقا، ظهر عالم أحادي القطب، وبدا أن الديموقراطية الليبرالية انتصرت، وحلت فكرة العولمة بوعود التعايش وفق نظام منفتح موحد المعايير. بيد أنه ما لبثت ظاهرة صراع الهويات أن انفجرت في أوروبا نفسها. وفي عالمنا العربي برزت النعرات الطائفية وبمحاذاتها صراع الإسلام السياسي مع الدولة الحديثة. زادت حدة هذا الصراع إلى درجة تمزيق الدولة أشلاء، وتهديد السلم الاجتماعي واضطهاد الأقليات بصورة غير مسبوقة أفضت إلى موجات من الهجرات، ومن تفريغ المجتمعات من تنوعها، أو تحويل هذا التنوع نفسه إلى عصبيات منغلقة، لكنها قابلة للاشتعال والتفجر. فشلت ثورات الربيع العربي في إحلال صيغ ديموقراطية متطورة تسهم في ترسيخ دولة المواطنة ما يعود في قسم منه إلى دور الإسلام السياسي في تحويل مسارها. والقبس تفتح هذه الملفات الشائكة بمساهمة عدد من المفكرين يشتركون في تحليل الوضع القائم ووضع صيغة للتعايش والسلم الأهلي وتدعيم مفهوم عقلاني للدولة.

العلامة اللبناني السيد علي الأمين مرجع ديني شيعي وعضو مجلس حكماء المسلمين. درس على يد عدد من مراجع الدين في النجف الأشرف في العراق في سبعينات القرن الماضي، وتخرج عالماً مدرساً لمادتي الفقه وأصوله.
ويعد الأمين اليوم من أبرز الوجوه الشيعية الداعية لنبذ العنف والتحريض الطائفي، وهو من دعاة الحوار والعيش المشترك بين المسلمين والمسيحيين، ومن دعاة الوحدة الإسلامية والحوار بين المذاهب والأديان. للأمين مواقف صريحة ضد تصدير ولاية الفقيه إلى شعوب المنطقة ويدعو إلى حصرها داخل ايران.

في اطلالة على سيرة الأمين الشخصية، نعرف أنه ترأس حوزة المعهد الشرعي في حي السلم في ضاحية بيروت الجنوبية، ودرّس أصول الفقه للعديد من طلبة العلوم الدينية. بدأ التباين بينه وبين حزب الله منذ الثمانينات، وبالتحديد منذ اعتراضه على خطف الرهائن الأجانب. ترك الأمين بيروت وأقام في مدينة صور حيث انشأ معهدا للعلوم الدينية اطلق عليه اسم «معهد الامام الصدر للدراسات الإسلامية». شغل منصب الإفتاء في صور وجبل عامل. وعارض اجتياح قوى الأمر الواقع المسلح بيروت في 2008 رافضاً السكوت على ما يجري من هيمنة وتسلط على مشروع الدولة، فعُزل من منصبه.
تعرض الأمين لتهديدات وهجوم على بيته ومقره في مدينة صور في العام 2008 فهجر بيته وعاد إلى بيروت. للأمين مؤلفات عدة منها «السنّة والشيعة امة واحدة، إسلام واحد واجتهادات متعددة»، «ولاية الدولة ودولة الفقيه»، «خطاب الاعتدال في مواجهة ثقافة التطرف والإرهاب». له أبحاث كثيرة في مادة أصول الفقه وبحث الخارج وداعية تعايش بين الطوائف اللبنانية.  وشارك في مؤتمرات وندوات فكرية كثيرة لنشر الوعي الديني وخطاب الاعتدال ونبذ الكراهية والتعصب والتطرف والإرهاب.
يحمّل الأمين مسؤولية العنف الحالي في بعض الدول العربية إلى الأنظمة الدكتاتورية التي اعتمدت في حكمها على اذرعها الأمنية والعسكرية وغيبت الحرية والعدالة الاجتماعية. ويقول لـ القبس ان تدخل حزب الله في سوريا يزيد الاحتقانات الطائفية في لبنان والعالم العربي، ولا يرى حلاً إلا بقيام دولة تنفذ فعلياً سياسة النأي بالنفس ويأسف لكون المستقلين الشيعة غير محتضنين من دولهم ما يجعل صوتهم مغيباً.
القبس التقت السيد علي الأمين وكان معه هذا الحوار:

صُنع في إيران
◗ لك رأي حول ولاية الفقيه تدعو فيه إلى إبقاء هذه الولاية ضمن الحدود الإيرانية والا تتعداها إلى الشيعة العرب. هل ثمة طائفة شيعية مستقلة اليوم عن المؤسسة الرسمية الإيرانية؟

– لقد ناقشت نظرية ولاية الفقيه على المستوى الفقهي في كتاب «ولاية الدولة ودولة الفقيه»، ووقفت ضدّها بالمعنى السياسي منذ ثمانينات القرن الماضي، وقلت إن النظام الإيراني تنحصر ولايته السياسية على شعبه الذي اختاره، وليس له ولاية على غيره من الشعوب، فإذا اختار الشعب الإيراني حاكماً وكان عالمًا فقيهاً فهذا لا يعني امتداد ولايته السياسية على شعوب دول أخرى لم يكن لها حق المشاركة في اختياره، وقلت إن ولاية الفقيه ليست عقيدة دينيّة وإنما هي مسألة فرعية فقهية وهي موضع خلاف كبير بين الفقهاء، وهناك كثيرون مخالفون لها بالمعنى السياسي في الطائفة الشيعية داخل إيران وخارجها، ولا يصح اختزال طائفة برؤية نظام وأحزاب تابعة له، وقد قمعت إيران في داخلها المعارضين لولاية الفقيه، وفي الخارج سيطرت من خلال إنشاء أحزاب تابعة لها اخترقت المؤسسة الدينية الشيعية عموماً ابتداءً من المرجعية الدينية في العراق ولبنان وغيرهما، وصولاً إلى المعاهد والحوزات الدينية التي تتلقى بمعظمها- إن لم يكن كلّها- دعمها المالي من إيران، وهذا ما جعل معظم السلك الديني من الدعاة في الوسط الشيعي تابعا لرؤية النظام الإيراني الدينية والسياسية، ولا يوجد احتضان للمستقلين والمخالفين لولاية الفقيه من دولهم، ولذا يبدو من خلال وسائل الإعلام وكأنه لا توجد طائفة شيعية مستقلة عن المؤسسة الرسمية الإيرانية.

عنف الاستبداد
◗ من الذي أوصل الأوضاع في بلدان عربية كثيرة إلى ما هي عليه: الدكتاتورية، أم حركات الإسلام السياسي، أم التخلف الاجتماعي والثقافي؟

– يبدو لمتابع الأحداث في منطقتنا التي كانت مجتمعاتها بعيدة حتى الأمس القريب عن الظواهر العنيفة للتطرّف والإرهاب، أن الاستبداد الذي مارسته بعض الدول والأنظمة على شعوبها واعتمادها على أدوات القمع الأمنية والعسكرية لمعارضيها هما المسؤولان عما وصلت إليه الأوضاع في بعض البلدان العربية. يضاف إلى ذلك غياب العدالة الاجتماعية والحريات الأساسية فيها. وهذا ما شكّل مناخاً للتعبئة والعداوة. وأدّت أساليب المواجهة العسكرية التي اتبعتها تلك الأنظمة لشعوبها إلى استدراج العنف إلى ساحات الصّراع. فالدم يستسقي الدم كما قال العرب القدامى. وهذا النهج الذي اعتمدته بعض الدول في قمع شعوبها أدّى إلى ضعف تلك الدول وعجزها عن الحلول الواقعية التي تخمد النيران التي أشعلتها باستبدادها. كما أن ظهور الطائفية البعيدة عن الوطنيّة في دول أخرى مضافاً إلى الاستبداد هو مما أدّى أيضاً إلى الاصطفافات المذهبية والدينية التي استفادت منها التنظيمات والأحزاب الدينية وحركات الإسلام السياسي المتطرّفة، التي فرضت سلطتها على الأماكن الخارجة عن سيطرة تلك الدول. وهذا ما أوجد المناخ لولادة ونشاط تلك التّنظيمات، مستغلّة حالات القمع والقهر والمظاهر الطائفية وآثارها السيّئة. ومن الأسباب المغذيّة للتطرّف والمستدرجة للإرهاب إلى المنطقة قضية الشعب الفلسطيني واستمرار مأساته، حيث تتكرر بشكل شبه يومي أحزانه ومآسيه منذ عقود عديدة مع عجز المجتمع الدولي عن إيجاد الحلّ العادل لقضيّته.

لبنان المهدد
◗ إذا كان تهريب الحرب الأهلية والفتنة إلى خارج لبنان أمراً واقعاً، هل يمكن الاستمرار في ذلك، وكيف يمكن الابتعاد عن الفتن المذهبية؟

– إن تدخل حزب الله في القتال على الأراضي السورية هو من أسباب الاحتقانات الطائفية في المنطقة عموماً وفي لبنان خصوصاً، وهذا لا يبعد شبح الحرب الأهلية والفتن المذهبية عن لبنان، لأن استمرار تدخله العسكري في سوريا سيزيد من حدّة هذه الاحتقانات المذهبية، ولا يمكن أن نبعد خطر اندلاع الفتنة المذهبية عن لبنان إلا من خلال قيام الدولة اللبنانية ببسط كامل سلطتها على كامل أراضيها، وبالتطبيق العملي لإعلانها عن سياسة النأي بالنفس عن الأحداث السورية، وهذا لا يكون إلا بحماية الحدود اللبنانية ومنع خروج السلاح والمسلحين من لبنان وإليه.

لتنظيم السلك الديني
◗ يتحدث البعض عن فوضوية الفتاوى والاجتهادات الدينية وخروجها على المؤسسات الدينية الرسمية في الدول. كيف يمكن إعادة المستجيبين إلى هذه الفتاوى والتعصب الطائفي الى السوية الاجتماعية والأخلاقية والدينية؟

– إن إضعاف مرجعية فتاوى التحريض الطائفي والمذهبي تحصل من خلال دعم الدول لأصحاب خطاب الاعتدال والعمل على تنظيم السلك الديني بوضع مؤهلات للانتماء إليه، والقيام بإصلاح مناهج التعليم في المعاهد الدينية وفي المدارس الأكاديمية بإلغاء التعليم الديني فيها من خلال الاعتماد على الكتاب الديني الموحد الذي يتحدث عن مشتركات المذاهب والأديان الجامعة للفضائل الإنسانية والتي تعزز الوحدة الوطنية، وهو ما يسمّى بكتاب التربية الدينية والوطنية.

بين السياسة والدين
◗ الإسلام السياسي والطائفية في البلدان العربية اين يلتقيان وأين يفترقان؟

– من خلال التجارب التي حصلت من الأحزاب التي تقوم على أساس ديني أو طائفي تبيّن لنا أنها تسهم في الفرز الديني والطائفي للمجتمع بالشكل الذي يعرضه للنزاعات الداخلية من خلال ما تحدثه من اصطفافات طائفية لانتزاع مكاسب السلطة والحكم باسم الدين أو الطائفة. وهذا ما وقعت فيه معظم الأحزاب الدينية التي قامت على أساس الدعوة الدينية الجامعة، ثمّ انغمست بالصراع على السلطة ومكاسبها. ولذلك قد دعوت الدول في مجتمعاتنا إلى إعادة النظر في تشكيل الأحزاب السياسية وإصدار القوانين التي تمنع تشكيلها على أسس دينية أو مذهبية. فتدريس المذاهب والأديان هو مهمة المعاهد والمعابد الدينية وليس مهمّة الأحزاب السياسية التي ينحصر دورها بالعمل السياسي القائم على أساس البرامج الإصلاحية للدولة ومؤسساتها التي تدعو إلى تحقيق مطالب المواطنين في التقدم والاستقرار وصون حقوقهم مع المحافظة على الوحدة الوطنية والعيش المشترك.

رجال الدين والأحزاب
◗ كيف ترى انخراط رجال الدين في السياسة، وتحول بعضهم الى دعاة ومحرضين سياسيين؟

– المطلوب من رجال الدين أن يكونوا دعاة للإصلاح والوحدة، وأن يعملوا  على ما يجمع الكلمة والتحذير من مخاطر الفتن في المجتمع، وأن يكونوا من المتمسّكين بخط الوسطية والاعتدال الذي دعت إليه الرسالات السماوية، ولا يمكنهم القيام بهذا الدور إلا بالابتعاد عن الانخراط في الأحزاب السياسية، لأن الانتماء إلى الأحزاب يدفع إلى التعصّب إلى آرائها ومواقفها، ويدخل أصحابها في صراعات السلطة والانقسامات في المجتمع. وهذا مما يضعف دعوتهم ومكانتهم في النفوس، وينعكس ذلك تشويهاً لصورة الدين، فالعلماء هم ورثة الأنبياء، والأنبياء كانوا دعاة للالفة والوئام، ولم يكونوا دعاة للفرقة والانقسام.

alqabasramadan2017

The post القبس الكويتية : السيد علي الأمين: إيران تحتكر التشيع السياسي appeared first on موقع العلاّمة السيد علي الأمين.

]]>
عذاب القبر https://www.al-amine.org/%d8%b9%d8%b0%d8%a7%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%a8%d8%b1/ Mon, 15 May 2017 09:30:00 +0000 https://www.al-amine.org/?p=16923 عذاب القبر ورد السؤال التالي إلى مكتب العلاّمة السيد علي الأمين: سؤال: حسان أمين – اليمن السلام عليكم. سماحة السيد  : شرعا وقانونا وفي العقل والمنطق  لايوجد عقاب من غير حساب ، فإذا كان يوم الحساب هو يوم البعث فما حقيقة عذاب  القبر من عدمه ؟  شكرا لسماحتكم. الجواب: المستفاد من بعض النصوص والجمع بينها …

The post عذاب القبر appeared first on موقع العلاّمة السيد علي الأمين.

]]>

عذاب القبر

ورد السؤال التالي إلى مكتب العلاّمة السيد علي الأمين:

سؤال: حسان أمين – اليمن
السلام عليكم.
سماحة السيد  : شرعا وقانونا وفي العقل والمنطق  لايوجد عقاب من غير حساب ، فإذا كان يوم الحساب هو يوم البعث فما حقيقة عذاب  القبر من عدمه ؟ 
شكرا لسماحتكم.
الجواب:
المستفاد من بعض النصوص والجمع بينها أن هناك عذاباً ونعيماً قبل البعث في يوم القيامة، وأن الناس بعد الموت على أصناف ثلاثة:
  • فمنهم من يُترك إلى يوم القيامة
  • ومنهم من يشمله العذاب بعد الموت قبل البعث،وهم من مُحّضوا الكفر محضاً،كالطغاة الظالمين للناس، كما ورد قول الله تعالى في حق فرعون: ( النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ)
  • ومنهم من يشمله النعيم بعد الموت وقبل يوم البعث،وهم من محّضوا الإيمان محضاً،كما ورد قوله تعالى في الشهداء والصدّيقين (وَلَا تَقُولُوا لِمَن يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَٰكِن لَّا تَشْعُرُونَ)وقوله تعالى:(وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ).
والله سبحانه وتعالى هو الأعلم.

The post عذاب القبر appeared first on موقع العلاّمة السيد علي الأمين.

]]>
كلمة العلاّمة السيد علي الأمين : مملكة البحرين – وثيقة المدينة-عقد المواطنة الأول https://www.al-amine.org/%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%84%d8%a7%d9%91%d9%85%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%af-%d8%b9%d9%84%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%85%d9%8a%d9%86-%d9%85%d9%85%d9%84%d9%83%d8%a9%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%ad%d8%b1/ Sun, 14 May 2017 15:31:51 +0000 https://www.al-amine.org/?p=16905 كلمة سماحة العلاّمة السيد علي الأمين في منتدى “وثيقة المدينة-عقد المواطنة الأول” الذي أقامته وزارة العدل والشؤون الأسلامية في مملكة البحرين   إنّ السؤال الذي يطرح نفسه عندما تعدد الجماعات والأفراد،وعندما تتعدد الثقافات والأديان هو عن الصِّيغة العمليَّة التي يمكن الإعتماد عليها في الجمع بين هذه الأفراد والجماعات التي اختلفت في الهوية الدينية والثقافية،لأن التّعدديّة …

The post كلمة العلاّمة السيد علي الأمين : مملكة البحرين – وثيقة المدينة-عقد المواطنة الأول appeared first on موقع العلاّمة السيد علي الأمين.

]]>
كلمة سماحة العلاّمة السيد علي الأمين في منتدى
“وثيقة المدينة-عقد المواطنة الأول”

الذي أقامته وزارة العدل والشؤون الأسلامية
في مملكة البحرين

 

إنّ السؤال الذي يطرح نفسه عندما تعدد الجماعات والأفراد،وعندما تتعدد الثقافات والأديان هو عن الصِّيغة العمليَّة التي يمكن الإعتماد عليها في الجمع بين هذه الأفراد والجماعات التي اختلفت في الهوية الدينية والثقافية،لأن التّعدديّة هي مظنّة للخلاف والصراع،ودفعاً لأضرار الخلاف وأخطار الصراع وقع البحث عن السبل التي تؤدي إلى انتظام هذه المجموعات في إطار واحد يجمعها ويشكل مرجعية لها لفض ما يمكن أن يقع من نزاعات فيما بينها، تحفظ حقوقها وتضمن استمراريتها.
فهل من قاسم مشترك يجتمعون اليه ويأوون إلى كنفه،يصون لهم وحدتهم وجماعتهم ويعطيهم الحق في الإحتفاظ بخصوصيَّات التعددية الدينية والثقافية والقبلية والعرقية؟
هذا هو التساؤل الذي حاول الكثيرون من علماء الإجتماع والسياسة والقادة المصلحين الإجابة عليه، مستفيدين في ذلك من تجارب الحكم وأشكاله المتعدِّدة التي مرَّت على المجتمعات البشرية التعددية حيث لا يكاد يخلو وطن من الأوطان، ولا شعب من الشعوب، ولا أمَّة من الأمم من خصوصيَّة التعدُّد في الثقافات والقبائل والأديان والآراء والأفكار وغيرها من الأمور.
والصيغة التي توصل إليها جمع من العلماء والمفكرين وطبقتها دول عديدة في العصر الحديث هي الصيغة المعتمدة على عقد المواطنة التي يتساوى فيها المواطنون في الحقوق والواجبات بعيداً عن الإنتماءات الدينية والثقافية وغيرها من موجبات التعددّد والإختلاف بين الافراد والجماعات.
وقد يرى البعض أن صيغة العيش القائمة على عقد المواطنة هي من إنتاج الفكر المعاصر،وقد ينظر آخرون إلى أن القول بها هو تقليد للغرب، فلا تصح الدعوة إليها ولا العمل بها!

ولكن الناظر بإنصاف إلى تجربة الإسلام الأولى يرى أن هذه القاعدة كانت موجودة فيها بمضمونها،وإن لم يكن التعبير عنها بالألفاظ المتداولة اليوم،فإن وثيقة المدينة المنوّرة التي حصلت بعد وصول الرسول إلى المدينة وبروز ظاهرة التعددّية الدينيّة فيها من خلال المهاجرين والانصار الذين آمنوا بالإسلام الرسالة الجديدة مع وجود مؤمنين بالديانة اليهودية السابقة على الإسلام وغيرها إلى جانب التركيبة القبليّة التي كانت قائمة، تدلّنا- هذه الوثيقة- من خلال بنودها على بداية ولادة جديدة لصيغة ينتظم فيها المجتمع التّعدّدي تقوم على أساس التعاون بين مكوّناته المختلفة.
وقد ورد في بنودها أن المؤمنين والمسلمين من قريش ويثرب(المدينة) ومن تبعهم على اختلاف انتماءاتهم القبلية والمناطقية هم أمة واحدة،وأن مرجعيتهم فيما يختلفون فيه إلى الله ورسوله،وإن اليهود على تعدد قبائلهم ومواليهم هم أمة مع المؤمنين، لليهود دينهم وللمسلمين دينهم ومواليهم وأنفسهم،إلا من ظَلَم وأَثِم، وأنه لا يكسب كاسب إلا على نفسه.وإن على اليهود نفقتهم،وعلى المسلمين نفقتهم، وأن اليهود ينفقون مع المؤمنين ما داموا محَارَبين،وإن بينهم النصر على من حارب أهل هذه الصحيفة،وإن بينهم النصح والنصيحة والبرّ دون الإثم،وإنه لم يأثم امرؤ بحليفه،وان النصر للمظلوم،وإن النصر بينهم على من دهم يثرب،وأن الجار كالنّفس غير مضارّ ولا آثم،وأنه من خرج آمن ومن قعد آمن بالمدينة إلا من ظلم وأثم،وأنه لا يحل لمؤمن أقرّ بما في هذه الصحيفة وآمن بالله واليوم الآخر أن ينصر محدثاً ولا يؤويه،وأنه من نصره أو آواه فإن عليه لعنة الله وغضبه إلى يوم القيامة.
ومن الواضح أن هذه البنود تشكل منطلقاً وقاعدة للعيش المشترك في ظل التّعددّية والتنوّع،وهذا ما ينطبق على المعنى المعاصر المقصود من المواطنة والهويّة الوطنية الجامعة لكل المواطنين.
ويضاف إلى هذه الوثيقة التعاقدية بين مكونات المجتمع أن المستفاد من ظاهر جملة من الآيات القرآنية ومن السنة النبوية الشريفة وسيرتها أنّ بناء المجتمعات والأوطان يعتمد على الأمور التي تشترك فيها جميع المكوّنات في المجتمع والوطن وهي التي تكون منشأً لحقوق الأفراد والجماعات المتواجدة فيه، وهذا ما ينسجم مع اعتماد الهوية الوطنية التي يحملها الفرد بصفته مواطناً يشترك معه غيره من الأفراد والجماعات في هذه الصّفة، وهذه الأمور تكون منشأً لثبوت الواجبات عليه وعليهم تجاه الوطن والمجتمع.

– العدالة والمساواة

وليس في الإسلام ما يتنافى مع اعتماد المواطنة قاعدة في نظام الحكم والإدارة وتوزيع الحقوق والواجبات بعدالة ومساواة بين المواطنين مع اختلاف هويّاتهم الدينيّة والثقافية بل يعدُّ اعتماد هذا الأمر موافقاً لقاعدة العدل والإنصاف المستفادة من آيات عديدة منها قوله تعالى (وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل) وقوله تعالى: (ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى)
ولا شك بأن العدالة المأمور بها في الآيات القرآنية منبثقة عن المساواة التي ينظر إليها القرآن الكريم على أنها موجودة بين جميع بني البشر الذين كرّمهم الله تعالى بقوله : (ولقد كرّمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممّن خلقنا تفضيلا).
وقد عبّر عن المساواة فيما بينهم بقوله تعالى :
(يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إنّ أكرمكم عند الله أتقاكم)،
وقوله تعالى: (يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة).
ويبدو أيضاً أن هذه المساواة في منشأ الخلق كانت مصدراً للمساواة في الحقوق الإنسانية التي ارتكزت عليها أحكام العدالة.
وإذا كانت المواطنية تعني المساواة بين المواطنين في اكتساب الهوية الوطنية التي كانت مصدراً للحقوق الوطنية، فهي تقع مورداً لتطبيق الآيات عليها،وهذا ما قامت عليه وثيقة المدينة المنورة التي تقدمت الإشارة إليها، وقد كانت المدينة موطناً للأوس والخزرج واليهود والمهاجرين والأنصار، وقد كانت الهوية الدينية مختلفة بين هؤلاء ولكنّ عقد المواطنة جعل الوحدة الوطنية هي الجامع المشترك فيما بينهم، وقد نظرت هذه الوثيقة إلى الجميع على أنهم متساوون بما في ذلك اليهود وقد تضمنت وثيقة العهد الجديد عقداً إجتماعياً أرسى قواعد الأخوّة بين المهاجرين والأنصار وحافظ على العيش المشترك بين المسلمين واليهود وغيرهم من العرب الذين لم يؤمنوا بالرسالة بعد. وأعطتهم الوثيقة المساواة مع المسلمين في المصالح العامة وكفلت لهم حقوقهم على قاعدة التعايش مع الشريك في الوطن المستفادة من قوله تعالى: (لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إنّ الله يحب المقسطين).
وقد جعل النبي من التعدد الديني والإنقسام القبلي بالوثيقة مناخاً للوحدة والإنسجام،وكان التحدي الأكبر أمام تكوين المجتمع يتمثل في تحقيق هذه الوحدة التي تشكل الاساس لقيامة المجتمع ونهوضه واستمراره،وقد عبر القرآن الكريم عن النجاح في هذا التحدي بأنه نعمة الله التي يجب أن يذكروها وأن يبقوا متمسكين بها،كما في قول الله تعالى(واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداءاً فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا).
وبالعدالة في المجتمع زرعت المحبة والإلفة بين أبنائه وهذا ما يعزز الوحدة الوطنية التي تقوم على المحبة والأخوّة، كما فعل النبيّ (ص) الذي صنع الأخوة بين المهاجرين والأنصار وصنع المحبة بين المسلمين وغيرهم من خلال العدالة، قال الشاعر :

هو الحبّ بين الناس يجمع بينهم:
وتزدهرُ الدّنيا به وتقومُ

فما بُنيت إلاّ على الحبّ أمّةٌ
ولا عزّ إلاّ بالحنان زعيمُ

وما بعد نعماء المحبة جنةٌ
وما بعد شحناء النفوس جحيمُ

فأنت عندما تقول (الإنسان الآخر)أو (غيري) فهذا يعني وجود المختلف عنك وهو ليس بالضرورة المختلف معك وإن اختلفت الآراء والأفكار والمعتقدات فأحدكما يساويه الآخر في الإنسانية التي كانت مصدراً للمساواة في الحقوق وقاعدة للعدالة كما تقدّم ذلك من الآيات السابقة الذكر.
وعندما تقول أعيش مع غيري أو غيري يعيش معي فهذا يعني وجود شريك لك في العيش والوطن وفيما يستتبعه ذلك من حقوق و واجبات، وعندئذٍ يخاطبك الحديث: (أحبب لغيرك ما تحب لنفسك واكره لغيرك ما تكره لنفسك).
ولذلك يمكن القول أن وثيقة المدينة المنورة كانت عقداً اجتماعياً نظر إلى الذين يعيشون معاً على أنهم متساوون في المواطنية ومستلزماتها بعيداً عن خصائص الدين والمعتقد. ويؤيد هذا المعنى الذي تقدم من المساواة ما ورد في السنة النبوية الشريفة عن رسول الله عليه الصلاة والسلام: (الناس سواسية كأسنان المشط) و (الخلق كلهم عيال الله وأحبهم إليه أنفعهم لعياله) و (لا فضل لأحمر على أصفر ولا لأبيض على أسود ولا لعربي على أعجمي إلا بالتقوى). فإن المواطنين قد يختلفون في أصول أعراقهم وأديانهم وانتماءاتهم لكن المشترك بينهم في الوطن الواحد هي المواطنية وهم فيها على حدٍ سواء.
وبعبارة أخرى إنّ هذه النصوص وأمثالها مع شمولها لإزالة الفوارق بين شعب وآخر لا يعيشان معاً وبين أمّة وأخرى بعيدة عنها ولا توجد بينهما علاقات فكيف بالشعب الواحد والأمّة الواحدة التي يعيش أبناؤها بعضهم مع البعض الآخر في وطن واحد؟ فإنّ اعتماد ما يجمعهم في هذه الحالة يكون هو الأولى بالاعتماد والاتّباع في نظام الحياة معاً والعلاقات المشتركة .
والمواطنون هم المعبر عنهم في الفقه السياسي بالرعية كما جاء في جملة من النصوص الدينية منها: (كلكم راعٍ وكلكم مسؤول عن رعيته، الإمام راعٍ ومسؤول عن رعيته…) و (كل سائس إمام).. ومما يكشف عن إطلاق كلمة الرعية على المواطنين على حدٍ سواء وإن اختلفت انتماءاتهم الدينية ما ورد في كتاب الإمام علي إلى مالك الأشتر عندما ولّاه على أهل مصر وفيهم المسيحيون الأقباط من غير المسلمين (أشعر قلبك المحبة للرعية واللطف بهم والعطف عليهم ولا تكوننّ سبعاً ضارياً تغتنم أكلهم فإنهم صنفان (أي الرعية، المواطنون) إمّا أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق) وقوله: (وليكن أحب الأمور إليك أوسطها في الحق وأعمها في العدل وأجمعها لرضى الرعية). ولا شك بأن العدالة والمساواة في الحقوق والواجبات الوطنية هي الأجمع لرضى الرعية (المواطنين)، وهذا يعني أن الحقوق المنبثقة عن الشراكة في العيش والوطن لا يتم توزيعها على أساس ديني وطائفي وإنما على أساس من الإنسانية التي يتساوى فيها الجميع وعلى أساس من الشراكة الوطنية التي جعلت منهم رعية واحدة يستحقون الرعاية والحماية بلا تفاوت وهذا ما نعنيه ونقصده بالمواطنية التي يقوم عليها النظام السياسي الذي يساوي في تشريعاته وأحكامه وقوانينه بين المواطنين مع حق احتفاظ كل فرد أو جماعة بالخصوصيات الدينية والسياسية التي لا تتنافى مع العقد الإجتماعي الذي قامت عليه قواعد النظام،
وهذا ما تضمنه ميثاق العمل الوطني الذي قدمه جلالة الملك حمد للإصلاح فهو يشتمل على المبادئ الداعية لترسيخ الوحدة الوطنية إنطلاقاً من العدالة والمساواة في الحقوق والواجبات.
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

The post كلمة العلاّمة السيد علي الأمين : مملكة البحرين – وثيقة المدينة-عقد المواطنة الأول appeared first on موقع العلاّمة السيد علي الأمين.

]]>
حوار تلفزيون البحرين مع العلاّمة السيد علي الأمين – برنامج ما وراء الخبر https://www.al-amine.org/%d8%ad%d9%88%d8%a7%d8%b1-%d8%aa%d9%84%d9%81%d8%b2%d9%8a%d9%88%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%ad%d8%b1%d9%8a%d9%86-%d9%85%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%84%d8%a7%d9%91%d9%85%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a/ Thu, 11 May 2017 09:56:42 +0000 https://www.al-amine.org/?p=16901 العلاّمة السيد علي الأمين #وثيقة_المدينة بداية ولادة صيغة ينتظم فيها المجتمع التعددي برنامج ما وراء الخبر، تلفزيون #البحرين #Bahrain TV تقديم الإعلامي سعيد الزويري ، إعداد الإعلامي موسى عساف Whatsapp

The post حوار تلفزيون البحرين مع العلاّمة السيد علي الأمين – برنامج ما وراء الخبر appeared first on موقع العلاّمة السيد علي الأمين.

]]>
العلاّمة السيد علي الأمين

#وثيقة_المدينة بداية ولادة صيغة ينتظم فيها المجتمع التعددي

برنامج ما وراء الخبر، تلفزيون #البحرين #Bahrain TV
تقديم الإعلامي سعيد الزويري ، إعداد الإعلامي موسى عساف

The post حوار تلفزيون البحرين مع العلاّمة السيد علي الأمين – برنامج ما وراء الخبر appeared first on موقع العلاّمة السيد علي الأمين.

]]>
روز اليوسف في حوار مع العلامة السيد علي الأمين: ترسيخ المواطنة يحتاج إلى مرجعية الدولة القوية وخطاب الإعتدال من المؤسسة الدينية https://www.al-amine.org/%d8%b1%d9%88%d8%b2-%d8%a7%d9%84%d9%8a%d9%88%d8%b3%d9%81-%d9%81%d9%8a-%d8%ad%d9%88%d8%a7%d8%b1-%d9%85%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%84%d8%a7%d9%85%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%af-%d8%b9%d9%84%d9%8a/ Thu, 11 May 2017 04:50:59 +0000 https://www.al-amine.org/?p=16895 العلاّمة السيد علي الأمين : لقيام حوار جاد بين إيران والدول العربية لنزع فتيل الفتن الطائفية – إيران لن تكون بمنأى عن ارتدادادات الصراع السنّي الشيعي – لا يصح اختزال الطائفة الشيعية بالأحزاب التابعة لإيران – نرفض تدخل حزب الله في سوريا،وهو لا يمثل إلا أتباعه – المطلوب من القيادات الشيعية الإعلان عن رفضها لتدخل …

The post روز اليوسف في حوار مع العلامة السيد علي الأمين: ترسيخ المواطنة يحتاج إلى مرجعية الدولة القوية وخطاب الإعتدال من المؤسسة الدينية appeared first on موقع العلاّمة السيد علي الأمين.

]]>
  • العلاّمة السيد علي الأمين :

  • لقيام حوار جاد بين إيران والدول العربية لنزع فتيل الفتن الطائفية

    – إيران لن تكون بمنأى عن ارتدادادات الصراع السنّي الشيعي

    – لا يصح اختزال الطائفة الشيعية بالأحزاب التابعة لإيران

    – نرفض تدخل حزب الله في سوريا،وهو لا يمثل إلا أتباعه

    – المطلوب من القيادات الشيعية الإعلان عن رفضها لتدخل حزب الله في سوريا

    – نؤمن بولاية الدولة ونرفض ولاية الفقيه بالمعنى السياسي

    – ترسيخ المواطنة يحتاج إلى مرجعية الدولة القوية وخطاب الإعتدال من المؤسسة الدينية

  • __________________
  • حوار – محمد شعبان-روز اليوسف-١١مايو٢٠١٧-
    كتب محمد شعبان : حمَّل المرجع الشيعى اللبنانى البارز السيد على الأمين إيران وثورتها مسئولية الحروب الطائفية التى باتت تخيم على المنطقة العربية موضحاً أنه قبل سيطرة النظام الثورى الإيرانى على مقاليد الحكم فى طهران كان الشيعة يعيشون جنبا إلى جنب مع إخوانهم السنة فى سلام دونما مشاكل طائفية لكن بدأت المشكلات الطائفية نتيجة توجه إيران لدعم نفوذها فى البلدان العربية من خلال دعم موالين لها بالمال والسلاح.. الأمر الذى أدى إلى تقويض السلام الأهلى الذى كان سائداً فى المجتمعات العربية وضرب مثالا لذلك بحزب الله الذى وصفه بالحزب المسلح التابع للنظام الإيرانى وكذلك حركة أمل.
    وأشار الأمين إلى أن السلاح والاموال الإيرانية الطائلة جعلت حزب الله يهيمن على المشهد مما أعطى انطباعا أن شيعة لبنان تابعون لإيران وهذا غير صحيح على حد قوله.
    كما شدد المرجع الشيعى البارز على أن كثيرين من شيعة لبنان رفضوا التورط فى المستنقع السورى لكن حسن نصرالله تورط فى ذلك دفاعا عن الاجندة الإيرانية فى سوريا.
    وحول توصيفه لطبيعة انتمائه الشيعى قال الأمين: أنا شيعى أؤمن بولاية الدولة وأعتقد أن المسلمين سنّة وشيعة أمة واحدة وإخوان فى دين الله على اختلاف مذاهبهم.
    ولم يتوقف الحوار مع المرجع الشيعى المستنير على الملف الطائفى السنى الشيعى بل تحدث عن تجديد الخطاب الدينى داعياً إلى خطاب دينى جديد يقوم على الاعتدال والتسامح بين المسلمين انفسهم بصرف النظر عن خلافاتهم المذهبية والطائفية وبين المسلمين والغرب مشددا على ضرورة تأصيل مفهوم المواطنة والعمل على تقوية الدولة لمواجهة العبث بالسلم الاهلى والامن الاجتماعى.. وفيما يلى نص الحوار:
  • اولا: يحجب المشكل الطائفى السنى- الشيعى اليوم فى عالمنا العربى كل المشكلات الاخرى…برأي سماحتكم ما اسباب بروز هذا المشكل الطائفى؟ وما هو تصوركم للخروج من هذا المنزلق الخطر؟

    ج- لقد ذكرنا مراراً إن السبب الرئيسي في ظهور المشكل الطائفي في مجتمعاتنا يعود إلى الصراع على السلطة والنفوذ بين دول في منطقتنا العربية جعلت من الأحزاب الدينية والجماعات السياسية في الداخل أدوات لها لتحقيق ذلك،وقد زاد من حدّته غياب العلاقات الطبيعية بين الدول العربية والإسلامية في المنطقة خصوصاً بين إيران وجيرانها العرب بعد أحداث العراق وسقوط النظام العراقي،وارتفعت الوتيرة الطائفية أخيراً بسبب الأحداث الجارية في سوريا والعراق واليمن ورفع الكثير من الأحزاب المتصارعة هناك للشعارات الطائفية في محاولة منها للحصول على الإصطفاف الطائفي من أتباع الطوائف وراء مشاريعها السياسية وطموحاتها السلطوية،وقد دأبت بعض وسائل الإعلام الأجنبية على توصيف الصراع بالعناوين الطائفية لزيادة حدة الصراع والإنقسام في مجتمعاتنا خدمة لمشاريع تفكيك أمتنا وإضعافها.
    والمخرج من هذا المنزلق الطائفي الخطير على أمتنا يكون بإدراكنا لحجم هذا الشر المستطير والعمل على نشر الوعي الديني في مجتمعاتنا وإظهار الأسباب الحقيقية للصراع،وهي أسباب سياسية وليست دينية ولا طائفية،لمنع تسلح تلك الجماعات بعناوين الدين والطائفة ،وبالعمل بين المسؤولين في الدول الإسلامية والعربية على قيام الحوار الجاد فيما بينهم خصوصاً بين إيران والدول العربية في الخليج لإنهاء أسباب الخلاف والصراع والعمل على وقف تلك الحروب المندلعة في المنطقة.

    ثانيا: هل تعتقدون ان قيام الثورة الايرانية عام 1979م هو المسؤول عن شراسة الازمة الطائفية؟ ام ان تهميش الشيعة فى البلدان العربية منذ عهود سابقة هو سبب هذه الشراسة؟

    ج- الشيعة العرب هم جزء من شعوب بلدانهم العربية،وقد عاشوا فيها إخواناً مع شركائهم في الوطن مع اختلاف المذهب والدين ولم تكن فيما بينهم مشاكل طائفية قبل الثورة الإيرانية وبعدها، ولكن السبب في حدوث المشكلة الطائفية أخيراً يعود إلى السياسة التي اعتمدتها إيران في المنطقة من خلال تشكيل ودعم أحزاب طائفية ترتبط بها لدعم توجهاتها في توسيع نفوذها وحضورها خارج حدودها، ونحن لا نرى أن هذه السياسة الايرانية القائمة تخدم المصالح المشتركة بينها وبين الدول العربية وشعوب المنطقة، ولا نعتقد أن إيران ستكون في منأى عن تداعيات هذه السياسة،لأن تعدد المذاهب موجود في إيران كما هو موجود في الدول العربية والإسلامية.

    ثالثا: يتحدث الجميع عن اختطاف الشيعة العرب من قبل النظام الايرانى القائم برأيك هل ينطبق هذا الوصف على كل الشيعة العرب والى اى مدى يعد هذا الوصف صحيحا؟ وما هو الحل العملى لضبط الاوضاع لإعادة الشيعة العرب الى وضعهم الطبيعى كمواطنين عرب هل بحل سياسى فى البلدان العربية ؟ ام بمحاولة اصلاح المنظومة الشيعية؟ ولماذا لا توجد حوزات او مؤسسات شيعية بارزة تظهر ولاءها العربى لان المعروف او انا شخصيا لا اعرف ان هناك منظومة شيعية بارزة تدافع عن انتماءها العربى؟

    ج- نحن لا ننكر وجود أحزاب شيعية في لبنان والعراق وغيرهما مرتبطة بالنظام الإيراني، ولكن لا يصح القول بأن الشيعة العرب مختطفون من قبل النظام الإيراني،لأن هذه الأحزاب جزء من طوائفها، ولا تختزل طائفة ولا مذهب بحزب أو جماعة، والذي يوحي بالإختطاف هو امتلاك تلك الأحزاب التابعة لإيران لوسائل الإعلام والسلاح مع الإمكانات المالية التي أتاحت لها إخفاء الرأي الآخر في طوائفها في ظل الهيمنة الحزبية على قرارات الدولة التي تتواجد فيها تلك الأحزاب، وعلى سبيل المثال فالدولة اللبنانية تعتبر الثنائي الشيعي المرتبط بالسياسة الإيرانية”حزب الله وحركة أمل”هما الممثل الوحيد لطائفتهم،فكل الخدمات للطائفة الشيعية ومكاسب السلطة يجب أن تكون بأيدي هذين الحزبين،يضاف إلى ذلك غياب الإحتضان للرأي الآخر من الدول العربية،وهذا ما أظهر وكأن الشيعة العرب يتبعون كلهم السياسة الإيرانية.
    وهذا ما يفسر عدم بروز مرجعيات ومؤسسات دينية مستقلة وحوزات علمية أخرى مخالفة للسلطة الحزبية،ولذلك يطغى على الرؤية السياسية والدينية لتلك المرجعيات والمؤسسات والحوزات طابع التأييد للنظام الإيراني لدى الطائفة الشيعية في لبنان خصوصاً ولدى الشيعة العرب عموماً وغيرهم.

    رابعا: القارئ او المتابع العادى لا يعرف عن شيعة لبنان سوى حزب الله وحسن نصر الله فلو اردنا ان نعرف الصورة الصحيحة كيف يمكنكم وصفها؟
    وكيف ترى تدخل حزب الله فى الحرب السورية؟
    ج- حزب الله لا ينكر ارتباطه بولاية الفقيه والنظام الإيراني، وأنه ليس مجرد حزب سياسي، بل هو حزب مسلّح،وقد استخدم سلاحه بمشاركة حلفائه في الداخل اللبناني ضد الدولة وضد أطراف لبنانية لا تمتلك السلاح، وقد هيمن من خلاله على الدولة اللبنانية ومنعها من اتخاذ القرارات بمنعه من استخدام السلاح في الداخل اللبناني،وكذلك هو يمنعها من اتخاذ القرارات ضد تدخله في سوريا،مع أن الحكومات اللبنانية المتعاقبة كانت تجاهر بوقوفها على الحياد بشأن النزاع في سوريا والنأي بالنفس!ومن خلال هذه الهيمنة على الدولة من الطبيعي أن لا يظهر في المشهد الشيعي سوى حزب الله والمؤيدين له من الشيعة كحركة أمل التي يرأسها رئيس مجلس النواب نبيه بري،ونحن مراراً ومنذ إعلان حزب الله عن تدخله في سوريا قد عبّرنا عن رفضنا لتدخله في القتال على الاراضي السورية،وطالبنا القيادات الشيعية والمرجعيات الدينية في لبنان وخارجه بأن تخرج عن صمتها بإظهار موقفها الصريح والرافض لتدخل حزب الله وغيره في القتال على الاراضي السورية،وقلنا بأن تدخله في سوريا يشكل خطراً كبيراً على لبنان ويزيد من الإحتقانات الطائفية والفتن المذهبية في المنطقة، وقلنا له رداً على دعوات الجهاد بأن سوريا ليست ساحة جهاد لنا،بل ساحة جهادنا هي في بناء وطننا لبنان ودولتنا والحفاظ على وحدتنا الوطنية وعيشنا المشترك.

    -خامسا: اذا كان لسماحتكم انتقادات وملاحظات على التوجه الشيعى المعاصر فما هو ملاحظاتكم الناقدة على التوجه السنى المعاصر؟

    ج-المشكلة هي في الأحزاب الدينية سواء اعتمدت على التوجه الشيعي أو التوجه السنّي،لأنها ترى أنفسها هي الممثل الشرعي للدين،وأنها وحدها هي التي تستحق الحكم،سواء اعتمدت على نظرية ولاية الفقيه،أو على نظرية دولة الخلافة،وترى هذه الأحزاب بقسميها انحصار شرعية الحكم بها،وأنه لا شرعية للدولة إذا لم تكن دينية،مع أن شرعية الدولة والحاكم تستند إلى إقامة العدل بين الناس وحفظ حقوق العباد وأمن البلاد، ومن يخالف تلك الأحزاب فهو في نظرها يخالف الدين،وهذا التوجه الموجود عند الفريقين ناشئ من المناهج المعتمدة في التعليم الديني،وهو يؤدي إلى الإنقسام في المجتمع وتصنيف أفراده بين مؤمن وغير مؤمن،ومسلم وغير مسلم على أساس الإنتماء الحزبي، وهذا يشكل خطراً على وحدة الأمة والمجتمع،ولذلك دعوت الحكام والمسؤولين في دولنا العربية والإسلامية إلى الإصلاح في مناهج التعليم الديني في المؤسسة الدينية ومعاهدها وإلى إعادة النظر في قوانين تشكيل الأحزاب السياسية على أسس دينية.

    -سادسا: اذا اردنا ان تقدم للقارئ صورة موجزة للعقيدة الشيعية التى تؤمن بها التى تخالف الاتجاهات المتطرفة؟
    ج-أنا مسلم أعتقد بأن المسلمين سنّة وشيعة أمة واحدة وإخوان في دين الله على اختلاف مذاهبهم،وأؤمن بولاية الدولة التي تعمل على حفظ حقوق العباد وأمن البلاد،وأن المواطنين فيها متساوون كما قال الإمام علي(الناس صنفان، إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق) وفي المدرسة الفقهية ألتزم مدرسة الإمام جعفر الصادق التي انفتحت على الأئمة الأربعة وغيرهم من السلف الصالح وانفتحوا عليها ولم يكفر بعضهم بعضاً .

    سابعا: لو اردنا ان ننقل الحوار الى ملف الاصلاح الدينى او تجديد الخطاب الإسلامي بصفة عامة –سنيا كان ام شيعيا- ما هى الاركان او النقاط التى يحتاجها خطابنا الإسلامي ليكون عصريا؟
    ج- ما نحتاج إليه في تجديد الخطاب الدّينيّ هو توجيهه نحو الإعتدال والتسامح من خلال البحث عن المسائل والموضوعات الّتي تهمّ المسلمين في هذه المرحلة،وهي المسائل المتعلٰقة بوحدتهم وعلاقات بعضهم مع البعض الآخر وبناء دولهم وأوطانهم وفي علاقات المسلمين مع شركائهم في الوطن والمصير ومع غيرهم من الشعوب،لأنّ داء التّفرّق الدّاخليّ الذي يطلّ برأسه يهدّد مجتمعاتنا في أمنها ووحدتها واستقرارها، وقد أوجد خطاب التطرّف مشكلة كبرى للمسلمين الذين يعيشون في بلاد الإغتراب مع غيرهم من الأمم والشّعوب الأخرى وانعكس ذلك على علاقات الإسلام مع الغرب، وهي مشاكل نشأت من الفهم الخاطئ لبعض الجماعات لجملة من المسائل المرتبطة بالعلاقة مع الآخر وهو ما نسميه بفقه الدولة والمواطنة وثقافة الحوار، ومهمّة تصحيح الفهم الخاطئ هذا تقع على عاتق المجتهدين وعلماء الأمّة،ولذلك اقترحنا إنشاء جامعة مشتركة ينتمي إليها الطلاب من مختلف المذاهب تؤسس لاجتهادات عابرة للمدارس المذهبية الموروثة.

    ثامنا: هل ترى سماحتكم ان للمؤسسات الدينية اهمية فى عصرنا الراهن ام اننا نحتاج الى تقوية كيان الدولة ليكون هو الكيان الوحيد الذى يحتكم اليه الجميع ايا كان دينه او مذهبه؟
    ج-نحن بحاجة إلى الأمرين معاً إلى قوة الدولة الناظمة للأمر والمرتكزة على قاعدة المواطنة وإلى مرجعيتها الوحيدة في الحكم بين المواطنين بالعدل، ونحتاج أيضاً إلى المؤسسة الدينية التي تبيّن للناس أحكام الشريعة وتنشر الوعي الديني بينهم لمنع استغلال الدين في السياسة وتشويه صورته في النفوس من خلال الأفكار والأعمال التي تزرع الكراهية والبغضاء بين الناس باسم الدين.

    تاسعا: شاركتم مؤخرا فى مؤتمر الازهر عن المواطنة …ما هى معوقات استقرار فكرة المواطنة فى عالمنا العربى هل السبب دينى ام اجتماعى ام سياسي؟ وكيف يمكن تعميق او زرع هذا المصطلح واقعيا؟
    ج-لا شك في وضوح المقصود من مفهوم المواطنة كما هو ممارس في كثير من دول العالم اليوم،وقد عشنا هذه المواطنة في عالمنا العربي،ولكن الذي حصل في السنوات الماضية من صراعات وحروب أهلية في بعض الدول العربية والإسلامية وبينها أضعف تلك الدول وقدرتها عل تطبيق القوانين وحماية المواطنين من العابثين بالأمن،وهذا ما أوجد مساحة للتطرّف لزرع الكراهة والبغضاء بين أبناء الوطن الواحد على أساس ديني ومذهبي فضعفت بتبع ضعف الدولة فكرة المواطنة،ولذلك فإن قوة الدولة وضربها بيد من حديد على أيدي الخارجين على القانون يعتبر من أهم العوامل لاستقرار فكرة المواطنة وترسيخها في مجتمعاتنا،وقد ورد في الحديث(أن السلطان وزعة الله في أرضه)و(أن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن).

    The post روز اليوسف في حوار مع العلامة السيد علي الأمين: ترسيخ المواطنة يحتاج إلى مرجعية الدولة القوية وخطاب الإعتدال من المؤسسة الدينية appeared first on موقع العلاّمة السيد علي الأمين.

    ]]>
    برعاية وزير العدل انطلاق فعاليات «وثيقة المدينة: عقد المواطنة الأول- مملكة البحرين https://www.al-amine.org/%d9%88%d8%ab%d9%8a%d9%82%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%af%d9%8a%d9%86%d8%a9-%d8%b9%d9%82%d8%af-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%88%d8%a7%d8%b7%d9%86%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%88%d9%84/ Tue, 09 May 2017 11:46:40 +0000 https://www.al-amine.org/?p=16891 أخبار الخليج برعاية وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف تبدأ اليوم فعاليات منتدى «وثيقة المدينة: عقد المواطنة الأول»، الذي تنظمه إدارة الشؤون الدينية بوزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف، وذلك في تمام الساعة التاسعة صباحًا بقاعة أوال بفندق الخليج، بمشاركة عدد من أصحاب الفضيلة العلماء والدعاة والمتخصصين من داخل المملكة وخارجها. صرَّح بذلك وكيل الوزارة للشؤون الإسلامية …

    The post برعاية وزير العدل انطلاق فعاليات «وثيقة المدينة: عقد المواطنة الأول- مملكة البحرين appeared first on موقع العلاّمة السيد علي الأمين.

    ]]>
    أخبار الخليج

    برعاية وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف تبدأ اليوم فعاليات منتدى «وثيقة المدينة: عقد المواطنة الأول»، الذي تنظمه إدارة الشؤون الدينية بوزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف، وذلك في تمام الساعة التاسعة صباحًا بقاعة أوال بفندق الخليج، بمشاركة عدد من أصحاب الفضيلة العلماء والدعاة والمتخصصين من داخل المملكة وخارجها.
    صرَّح بذلك وكيل الوزارة للشؤون الإسلامية الشيخ الدكتور فريد بن يعقوب المفتاح، وقال: من المقرر أن يبدأ المنتدى بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم للقارئ علي صلاح عمر، بعدها سيلقي الشيخ خالد بن علي آل خليفة وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف كلمة الوزارة، ثم تنعقد الجلسة الأولى للمنتدى بمشاركة سماحة العلامة السيد علي الأمين المرجع اللبناني عضو مجلس حكماء المسلمين، وفضيلة الأستاذ الدكتور محمد عبدالغفار الشريف أستاذ الفقه وأصوله بكلية الشريعة بجامعة الكويت، وفضيلة الأستاذ الدكتور قيس بن محمد آل مبارك أستاذ الفقه المشارك بقسم الدراسات الإسلامية بجامعة الملك فيصل بالمملكة العربية السعودية وعضو هيئة كبار العلماء بالمحكمة سابقًا، فيما سيشارك في الجلسة الثانية كل من: فضيلة الشيخ عدنان عبدالله القطان رئيس الدائرة الشرعية بمحكمة التمييز، والدكتور مال الله الحمادي المستشار القانوني والأكاديمي، وسماحة الشيخ محمد حسن عبدالمهدي عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية.
    وقال: إن وثيقة المدينة تضمنت في اثنتين وخمسين مادة تشريعية حقوق المسلمين فيما بينهم، وحقوق غير المسلمين، وطريقة التعامل سلمًا وحربًا، وأصول وقواعد الاختلاف إن حدثت، وضمانات كل طرف من الأطراف الموقعة على الصحيفة، وكذلك ما على كل طرف من استحقاقات وواجبات ومسؤوليات، كما تضمنت الصحيفة شروطًا جزائية على من يخالف بنودها، ويتنكر بعد توقيعه عليها، حفاظًا على وحدة المجتمع وأمنه وتماسكه وتعايشه.
    وأوضح وكيل الشؤون الإسلامية أن صحيفة المدينة أسست للمجتمع المدني أو للدولة المدينة -كما في التعبير الحديث- التي يعيش في ظلها تنوع بشري متعدد الديانات والثقافات والمذاهب والأعراق، وأرست الصحيفة قواعد دولة المواطنة، التي يستظل بظلها كل من يعيش على أرضها، بغض النظر عن دينه وثقافته وعرقه ومذهبه، حيث جاء أول بنود الصحيفة: «أنهم أمة واحدة من دون الناس»، كما أسست صحيفة المدينة لجعل العُرف الذي لا يخالف الشرع أساسًا فيما تكون عليه المعاملات والعلاقات بين الناس، ومرجعًا عند عدم وجود نص شرعي يُرجع إليه، حيث ذُيلت بنود الصحيفة بهذه العبارة: «كل طائفة تفدي عانيها بالمعروف، والقسط بين المؤمنين وغيرهم»، مشيرًا إلى أن صحيفة المدينة أرست ميزان العدل أساسًا في الحكم بين الناس في ظل الإسلام، كما أقامت أسس المساواة بين الناس -كما في تعبيرنا الحديث- وأسست لتعايش سلمي بين المسلمين وبين غيرهم من أتباع الديانات الذين كانوا يعيشون في مجتمع المسلمين، فجاءت الصحيفة لتحافظ على حقوقهم وتنصر ضعيفهم.

    The post برعاية وزير العدل انطلاق فعاليات «وثيقة المدينة: عقد المواطنة الأول- مملكة البحرين appeared first on موقع العلاّمة السيد علي الأمين.

    ]]>
    العلاّمة السيد علي الأمين حول مؤتمر الأزهر العالمي للسلام المنعقد بالقاهرة https://www.al-amine.org/%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%84%d8%a7%d9%91%d9%85%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%af-%d8%b9%d9%84%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%85%d9%8a%d9%86-%d8%ad%d9%88%d9%84-%d9%85%d8%a4%d8%aa%d9%85%d8%b1-%d8%a7%d9%84/ Mon, 01 May 2017 07:30:24 +0000 https://www.al-amine.org/?p=16873 العلاّمة السيد علي الأمين عضو #مجلس_حكماء_المسلمين حول #مؤتمر_الأزهر_العالمي_للسلام المنعقد بالقاهرة Whatsapp

    The post العلاّمة السيد علي الأمين حول مؤتمر الأزهر العالمي للسلام المنعقد بالقاهرة appeared first on موقع العلاّمة السيد علي الأمين.

    ]]>
    العلاّمة السيد علي الأمين عضو #مجلس_حكماء_المسلمين حول #مؤتمر_الأزهر_العالمي_للسلام المنعقد بالقاهرة

    The post العلاّمة السيد علي الأمين حول مؤتمر الأزهر العالمي للسلام المنعقد بالقاهرة appeared first on موقع العلاّمة السيد علي الأمين.

    ]]>
    المرجع الشيعى اللبنانى: مصر سبَّاقة فى الحوار والعيش المشترك.. ولبنان تأثر بتجربتها https://www.al-amine.org/%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b1%d8%ac%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%8a%d8%b9%d9%89-%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%a8%d9%86%d8%a7%d9%86%d9%89-%d9%85%d8%b5%d8%b1-%d8%b3%d8%a8%d9%8e%d9%91%d8%a7%d9%82%d8%a9-%d9%81%d9%89/ Sat, 29 Apr 2017 09:07:40 +0000 https://www.al-amine.org/?p=16882 قال الشيخ على الأمين، عضو مجلس حكماء المسلمين والمرجع الدينى الشيعى فى لبنان، إن مؤتمر السلام الدولى، الذى استضافته القاهرة، هو خير رسالة إلى العالم، بأنها أرض السلام والحوار والعيش المشترك، خصوصاً أن مصر موطن اللقاء بين مختلف الرسالات السماوية والديانات والثقافات، وبالتالى فهى ترفض الإرهاب بكل أشكاله. وأكد أن مصر سباقة فى تجربة العيش …

    The post المرجع الشيعى اللبنانى: مصر سبَّاقة فى الحوار والعيش المشترك.. ولبنان تأثر بتجربتها appeared first on موقع العلاّمة السيد علي الأمين.

    ]]>
    قال الشيخ على الأمين، عضو مجلس حكماء المسلمين والمرجع الدينى الشيعى فى لبنان، إن مؤتمر السلام الدولى، الذى استضافته القاهرة، هو خير رسالة إلى العالم، بأنها أرض السلام والحوار والعيش المشترك، خصوصاً أن مصر موطن اللقاء بين مختلف الرسالات السماوية والديانات والثقافات، وبالتالى فهى ترفض الإرهاب بكل أشكاله.

    وأكد أن مصر سباقة فى تجربة العيش المشترك، بين كل المكونات الدينية سواء الإسلامية أو المسيحية، ولبنان تأثرت بهذه التجربة الداعية لجمع الكلمة والعيش المشترك، مطالباً الشعب المصرى بالالتفاف حول دولته ومؤسساتها.

    الأمين»: ليس المطلوب أن يعتنق الجميع مذهباً واحداً.. وعلى المصريين الالتفاف حول دولتهم

    ■ كيف ترى مؤتمر الأزهر الدولى للسلام؟

    – هذا المؤتمر خير رسالة تقدمها مصر إلى العالم، باعتبارها موطن اللقاء بين مختلف الرسالات السماوية والديانات والثقافات، وبالتالى ليس مستغرباً عليها أن تبادر إلى الدعوة للحوار والسلام والعيش المشترك، وأن ترفض الإرهاب والتطرف والعنف بكل أشكاله.

    ■ هل يمكن أن نرى مؤتمرات مماثلة للتعايش السنى الشيعى؟

    – وجودنا بالمؤتمر ومشاركتنا فى فعالياته يؤكد بالفعل على التعايش، فأنا شيعى من لبنان، وأشارك فى مؤتمرات الأزهر المتعددة، وأحرص على ذلك للتأكيد على أن الأزهر لا يُفرق بين المذاهب أو الأديان، وإنما يسعى للسلام وجمع الكلمة. وليس المطلوب من الحوار أن يعتنق المسلمون مذهباً واحداً، وإنما أن ننطلق من القواسم المشتركة التى تجمعنا للعيش وما أكثرها، وأيضاً أن يفهم المسلمون أن تعدد المذاهب لا يُخرجهم عن الدين الواحد، الذى يتسع لكلِّ الاجتهادات المشروعة المنطلقة من الكتاب والسنة.

    الحروب وما ينتج عنها من مآسٍ لم تكن بسبب الأديان ولكن طموحات للسيطرة والنفوذ

    ■ الجميع يضرب المثل بالتجربة اللبنانية فى العيش المشترك هل يمكن تحقيقها فى بلدان أخرى؟

    – مصر كانت السباقة إلى هذه التجربة الرائدة فى العيش المشترك، وإلى تحقيق هذه الرسالة منذ القدم، فعملت وراعت قاعدة العيش المشترك بين كل المكونات الدينية سواء الإسلامية أو المسيحية، ونحن فى لبنان تأثرنا بهذه التجربة الداعية لجمع الكلمة والعيش المشترك والبحث عن المشتركات، وكلمتى للشعب المصرى الآن، هى أن عليه الاتحاد وتوحيد كلمتهم وجهودهم وراء دولتهم ومؤسساتها، ووراء مرجعية الأزهر التى تُعد رمز الوسطية فى العالم الإسلامى.

    ■ ما رأيك فيمن يُحملون ديناً أو مذهباً بعينه مسئولية التطرف؟

    – من ينظر فى سيرة الأنبياء والرسل ورسالاتهم الدينية، يعلم أن السلام يقع فى صميم دعوتهم التى اتّسمت بالدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، وتضمّنت وصاياهم وتعاليمهم نهياً شديداً عن سفك الدماء والظلم والعدوان، فيما دعت إلى مكارم الأخلاق وحفظ الحقوق بإقامة العدل بين الناس، وكل هذه الوصايا والتعاليم تُشكل مدرسة لثقافة السلام بين الأمم والشعوب، ولا بُدّ عند البحث عن ركائز ثقافة السلام فى الأديان أن نرجع إلى النصوص الدينية فى الرسالات السماوية، خصوصاً أن التاريخ امتلأ بالصراعات الدموية فى عصور عديدة تحت شعارات مختلفة، ومن الخطأ أن نجعل أحداث التاريخ حاكماً ومفسراً لتلك النصوص الدينية المشتملة على قواعد الفكر والسلوك، بل العكس هو الصحيح.

    ■ يتهم البعض الأديان بالمسئولية عن الحروب والصراعات.. ما تعليقك؟

    – الحروب والنزاعات وما ينتج عنها من مآسٍ لم تكن بسبب الأديان، وإنما بسبب طموحات الإنسان غير المشروعة للسلطة والسيطرة والنفوذ، وهذه الحروب ظهرت قبل المذاهب والأديان وبعدها، وثقافة السلام فى الأديان يجب أن تنطلق من المسجد والكنيسة والمعاهد الدينية، مع التأكيد عليها كمادة تعليمية عالمية، ولا يجوز أن تقتصر على دعوات تصدر من بعض الاجتماعات واللقاءات، ويجب تحويلها إلى لقاءات دائمة.

    ■ هل عجز النظام الدولى الحالى عن تلبية حاجة البشر للسلام؟

    – الواقع المأساوى الذى يشهده العالم اليوم من تسابق بعض الدول على صناعة أسلحة الدمار الشامل، وما تشهده دول أخرى من ساحات للحروب واحتكام إلى منطق القوة فقط، لحلّ النزاعات فى بعض المناطق، هو أكبر دليل على عجز المجتمع الدولى والمؤسسات المنبثقة عنه عن وضع الأسس التى تُبدد مخاوف البشر من اندلاع حرب مدمرة.

    The post المرجع الشيعى اللبنانى: مصر سبَّاقة فى الحوار والعيش المشترك.. ولبنان تأثر بتجربتها appeared first on موقع العلاّمة السيد علي الأمين.

    ]]>