الإثنين , ديسمبر 10 2018
الرئيسية / لقاءات / العلامة الأمين يختتم زيارته الى مصر – طنطاوي: المبادرة فرصة لإنقاذ لبنان

العلامة الأمين يختتم زيارته الى مصر – طنطاوي: المبادرة فرصة لإنقاذ لبنان

العلامة المفتي الأمين يختتم زيارته الى مصر

طنطاوي: المبادرة فرصة لإنقاذ لبنان

المستقبل – السبت 2 شباط 2008 – العدد 2864 – شؤون لبنانية – صفحة 2

 

أنهى المفتي العلامة السيد علي الامين زيارة الى مصر استمرت أياماً والتقى خلالها شيخ الازهر سيد طنطاوي ومفتي الديار المصرية الشيخ علي جمعة.
وقال العلامة الامين بعد لقائه طنطاوي: “لقد أتاحت لنا الفرصة لقاء سماحة الازهر الامام الاكبر سيد طنطاوي حفظه الله، والاطلاع على آرائه الرشيدة وأفكاره المنيرة وإرشاداته الحكيمة حول ضرورة استمرار الانفتاح في العلاقات بين المذاهب والاديان”.
وأوضح انه “جرى خلال اللقاء البحث في أفضل السبل لتعزيز وسائل الحوار والتفاهم بين المسيحية والاسلام، وتم التطرق أيضا الى الحوادث والفتن في العراق والعالم الاسلامي ووجوب مواجهتها بالدعوة الى الاعتدال واعتماد الحكمة والموعظة الحسنة”.
أضاف: “جرى الحديث أيضا عن الازمة اللبنانية، وثمّن السيد طنطاوي عودة الهدوء والاستقرار الى لبنان، ودعا جميع الاطراف الى المصالحة والتوافق على المبادرة العربية التي يحملها الامين العام لجامعة الدول العربية (عمرو موسى) بأمانة وإخلاص، وهي تشكل فرصة ثمينة لإخراج لبنان من أزمته الراهنة، وفي ذلك مصلحة لكل اللبنانيين والعرب الذين يريدون بقاء لبنان نموذجا للتسامح والعيش المشترك”.
 

 

العلامة المفتي الأمين يختتم زيارته الى مصر

طنطاوي: الأزهر حزين لما يحدث في لبنان


القاهرة     الحياة     – 01/02/08//

قال شيخ الأزهر الدكتور محمد سيد طنطاوي إن «الأزهر الشريف حزين لما يحدث في لبنان في الآونة الأخيرة على رغم النصائح التي وجهها الأزهر ولم تنقطع»، معرباً عن أسفه لأنه «عندما تصطدم النصائح بالمنافع الدنيوية لا تؤتي بشيء»، مضيفاً أن «لبنان لا يمكن أن يعيش إلا بتواصل الطوائف». وقال شيخ الأزهر، خلال استقباله أمس المفتي العلامة السيد علي الأمين، إنه أرسل بعثة إلى لبنان بناء على طلب الحكومة اللبنانية تعمل مع دار الإفتاء «وهم يؤدون واجبهم على أكمل وجه»، داعياً الى أن «يجنب الله سبحانه وتعالى لبنان من الفتن ما ظهر منها وما بطن».

من جانبه، شكر العلامة الأمين، الذي يزور مصر ، الشيخ طنطاوي على «الدور الذي يقوم به الأزهر من مناشدته لشعب لبنان لإحباط المحاولات التي تثير الفتن والصراع بين أبنائه»، طالباً منه قبول طلاب من شيعة لبنان للدراسة في الأزهر الشريف. وقال إن الدراسة في الأزهر «تمتاز بالوسطية والاعتدال». ووافق طنطاوي على الطلب.