الإثنين , ديسمبر 10 2018
الرئيسية / لقاءات / العلاّمة المفتي السيد علي الامين بعد زيارته سماحة المفتي قباني : ليست مصلحة الطائفة في ما تقوم به الواجهة السياسية المدعومة من بعض المؤسسات الدينية في عزل هذه الطائفة داخل وطنها لبنان، وعزلها أيضا في وطنها العربي الكبير.

العلاّمة المفتي السيد علي الامين بعد زيارته سماحة المفتي قباني : ليست مصلحة الطائفة في ما تقوم به الواجهة السياسية المدعومة من بعض المؤسسات الدينية في عزل هذه الطائفة داخل وطنها لبنان، وعزلها أيضا في وطنها العربي الكبير.

 

العلاّمة المفتي الامين :

ليست مصلحة الطائفة في ما تقوم به الواجهة السياسية المدعومة من بعض المؤسسات الدينية في عزل هذه الطائفة داخل وطنها لبنان، وعزلها أيضا في وطنها العربي الكبير.

  ………


الأنوار – المستقبل – النهار

استقبل سماحة المفتي قباني المفتي العلامة السيد علي الأمين الذي قال : "بحثنا مع سماحته ما جرى في الأيام الأخيرة من جرحٍ أصاب اللبنانيين جميعا، وجرى في أثناء اللقاءالحديث حول السبل والطرق للملمة هذه الجراح وطي هذه الصفحة السوداء، والسعي مجددا إلى ترسيخ الوحدة بين اللبنانيين عموما وبين المسلمين خصوصا، وقد وجدت لدى سماحته الحرص الشديد على معالجة هذه الأمور وعلى طي صفحة الماضي والبدء من جديد لترسيخ الوحدة وتعميقها والعودة إلى الدولة اللبنانية ومؤسساتها التي تشكل الضمانة والحماية لجميع اللبنانيين". 
سئل: هل ما زلتم تشغلون منصب مفتي مدينة صور؟ 
أجاب: "ما قرأته في بعض الصحف وما سمعته من بعض وسائل الإعلام ليس له من أساس قانوني، وإنما هي خطوة تشبه الخطوات التي قامت بها قوى الأمر الواقع في بيروت وفي المجلس النيابي وما فعلته من تعطيل لانتخابات رئاسة الجمهورية وغيرها من القوانين، ونحن نشهد بأن القادر على أن يفعل ما فعله في بيروت وأن يكون غطاء شرعيا لما جرى يمكن أن يصدر عنه مثل هذا القرار، وفي كل الأحوال المسألة ليست مسألة عناوين وألقاب، فنحن سنبقى نقوم بواجبنا الديني والوطني تحت مختلف العناوين والألقاب، وما نراه في مصلحة أهلنا في الجنوب وفي الضاحية وفي البقاع وفي سائر المناطق اللبنانية مصلحة الطائفة الشيعية هي في العيش المشترك وفي مشروع الدولة اللبنانية الواحدة، وليست مصلحتها في ما تقوم به الواجهة السياسية المدعومة من بعض المؤسسات الدينية في عزل هذه الطائفة داخل وطنها لبنان، وعزلها أيضا في وطنها العربي الكبير".