الجمعة , نوفمبر 16 2018
الرئيسية / ما قلّ ودلّ / أئمة اهل البيت والصراع على السلطة
رفض قرار الحكومة سحب الجيش اللبناني من قرية طيردبا-قضاء صور- الأمين | موقع المرجع الديني السيد علي الأمين ، لبنان

أئمة اهل البيت والصراع على السلطة

حوار مع العلامة السيد علي الأمين الثلاثاء 30 / أيلول / 2008 على موقع : now lebanon

س ـ ما هي ملاحظاتك على النهج الذي تسلكه اليوم الأحزاب الشيعية النافذة ؟

ج ـ الاحزاب الشيعيّة الدينيّة أعطت صورة مغايرة عن الشيعة والتشيّع وأبعدوا عنهما البعد الروحي والبعد الثقافي ليُتاح لتلك الاحزاب والقيادات التي وصلت إلى الحكم والسلطة في بعض البلدان الاستمرار في الهيمنة مستخدمين منطق القوّة بعيدا عن قوّة المنطق”. فلست أدري ما هي العلاقة بين دعاء أبي حمزة الثمالي ودعاء كميل وما نسمعه من أدعية ومواعظ على بعض الاذاعات وبين ما جرى من قتل وترهيب وتدميرفي شوارع بيروت والجبل وما يجري في العراق” فهل كان يريد الامام زين العابدين من الصحيفة السجّادية وأدعيتها سلطةً ووزارةً ؟ وهل كان الامام أبو جعفر الصادق يريد الملك والحكم عندما قال لشيعته كونوا دعاة لنا بأعمالكم وقال شيعتنا بركة على من جاوروا وسلم لمن خالطوا وإذا غضبوا لم يظلموا ؟. فإذا بهذه الاحزاب اليوم تقول نحن دعاة لكم بأسلحتنا وإذا غضبنا نحتلّ الساحات ونغلق الشوارع ونظلم ذوي القربى، ونرفض الرأي الآخر مع أنّ المذهب الشيعي قام على تعدّد الآراء واختلاف الاجتهادات في الدين”، فكيف لا يجوز اختلاف الرأي في السياسة؟!. 

س ـ يُقال أن حزب الله يعتمد على ثوابت دينية في الدور الذي يقوم به فما هو رأيكم بذلك ؟ 
ج ـ أئمة أهل البيت عليهم السلام ابتعدوا بشيعتهم عن الصراع على السلطة وأعطوا البعد الروحي والثقافي لحركة التشيّع التي قادها الامام زين العابدين بعد استشهاد أبيه الحسين عليه السلام، والتي حفظت وحدة الامّة من الانقسامات المذهبيّة الحادة وقلّلت من آثارها السلبيّة واستمرّ الأئمة على هذا النهج من بعده يحملون لواء العلم والمعرفة بعيدا عن صراعات السلطة والتنازع عليها. وقدّموا النماذج الرفيعة والصالحة في مشروع المشاركة في السلطة والتعامل معها كعلي ابن يقطين وصفوان الجمّال وغيرهما من أصحاب الائمّة عليهم السلام دون بحث عن نفوذ وهيمنة”.