الجمعة , أغسطس 23 2019
الرئيسية / أسئلة وأجوبة / الإمام المهدي

الإمام المهدي

الإمام المهدي (ع) :
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر والتاريخ : الشبكة الليبرالية السعودية – 3-7-2011م
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
– هل تؤمن بولادة الإمام الثاني عشر محمد بن الحسن المهدي -الذي يعتقد الشيعة الإماميَّة بأنّه وُلِد وبأنَّه المهديّ الموعود-؟ وهل تؤمن بأنَّه حيٌّ منذ وُلِد؟

العلامة السيد علي الأمين : نعم أنا من المعتقدين بولادة الإمام الثاني عشر محمد بن الحسن المهدي عليه السلام لقناعتي بالرّوايات والآثار الدّالة عليه ولا أرى في اعتقاد طائفة من المسلمين بذلك سبباً للفرقة والإنقسام ما دامت الإمامة ليست أصلا من أصول الدّين وليست ركناً من الأركان الّتي أجمع عليها المسلمون فلا يحكم بكفر المخالف لها وغير المعتقد بها وهي لا تسيء إلى معتقدات الآخرين لأنّها لا توجب هذا الإعتقاد على من لم يقم لديه الدّليل عليها ولا تضرّ بالقواسم المشتركة التي يصير الإنسان المعتقد بها مسلماً وهي التّوحيد و النبوّة واليوم الآخر. وقد عاش المسلمون مع النّصارى في بداية الدّعوة ولا يزالون في بلادٍ عديدة مع اختلاف عقيدتهم في السيّد المسيح عليه وعلى نبيّنا أفضل الصّلاة والسّلام والنّصارى يعتقدون بالمجيء الثّاني للسيّد المسيح عليه السّلام وكثير من المسلمين يؤمنون بالخضر الحيّ صاحب النّبيّ موسى عليهما السّلام. فالمهمّ أن لا ينشأ من المعتقد سلوك يسيء إلى معتقدات الآخرين وإلى حسن العلاقة معهم فإنّ هناك قضايا سوف تبقى محلّ خلافٍ بين البشر أمرنا الله بتجاوزها وبعدم إفساد العلاقات بيننا على أساسها كما قال سبحانه وتعالى:
( … فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعاً فينبّئكم بما كنتم فيه تختلفون)
فالدّين ليس طقوساً مجرّدة عن بُعدها الإنساني في علاقات المجتمع بعضه مع البعض الآخر ولذلك ورد في الحديث أنّ ( الدّين المعاملة ) .
قال الشّاعر :
ما دمتَ محترماً حقّي فأنت أخي **** آمنت بالله أم آمنت بالحجرِ.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من حوار أجرته الشبكة الليبرالية السعودية مع سماحة العلامة الأمين – 3-7-2011