الخميس , يوليو 9 2020

الحرب لم تكن للجنة والنار بل كانت للإمساك بالقرار!

في أسبوع الشهيد سويدان..ألقى فضيلة السيد علي الأمين كلمة المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى، ومما جاء فيها: لم يكن الذي جرى في الضاحية حرباً من أجل الدفاع عن الإسلام كما يقولون! لأن المظلومين والمقتولين مسلمون ، والمحرومون مسلمون حملوا لواء الإسلام ولواء الدفاع عنه منذ نعومة أظفارهم، لم تكن تلك الحرب التي أشعلوا جمرتها والتي أججوا نارها من أجل أن يؤمن الناس بالجنة والنار وإنما من أجل الإمساك بالقرار!

نريد أن نسأل: هل كان الإسلام ممنوعاً في حي ماضي وحارة حريك وبئر العبد وشارع الإمام علي؟ أم كان الإسلام ممنوعاً في حي الكرامة؟ ليقال بأنهم يدافعون عن الإسلام!..

مجلة أمل-١٩٨٨/٦/١٧/