الأحد , سبتمبر 27 2020
الحبيب الجفري

الداعية الإسلامي الحبيب علي الجفري:الهجمة على السيد علي الأمين فجور في الخصومة

الداعية الإسلامي السيد الحبيب علي الجفري:

بعيدًا عن الاختلاف اللبناني الداخلي؛ فإن الطعن في قامة بحجم السيد علي الأمين والتشكيك في نزاهة تاريخه الجهادي ضد الصهاينة بذريعة حضور مؤتمر لأتباع الديانات حضره حاخام لم يكن يعرف خلفيته ما هو إلا نوع من الفجور في الخصومة لا يليق بمن له معاملة مع الله تعالى.

وقد سألت أحد الإسلاميين، وكنا في مؤتمر بجامعة ييل، عن سبب وجود حاخامَين في مؤتمر حواري مسلم مسيحي، فأجاب بأن الوضع في أمريكا مختلف وأن الجميع هنا يقابل الجميع، فمجموعات الضغط الإخوانية والإيرانية تلتقي مجموعات الضغط اليهودية وتتناقش، وأنه لا مجال للحساسيات الموجودة في الشرق.

وقد حضرنا مؤتمرات حوارية عالمية شارك فيها حاخامات وقساوسة وبحضور من الإخوان والسلفية والشيعة الإيرانيين الموالين لولاية الفقيه العامة، ودارت حوارات جادة ليبرز كل طرف فيها وجهة نظره ويظهر حجته، ولم يكن ذلك تطبيعا ولا استسلاما بل كان سعيا لإثبات ما يؤمن كل طرف بأنه الحق.