الجمعة , ديسمبر 14 2018
الرئيسية / ما قلّ ودلّ / دعوة المجتمع الدولي إلى وقف إلزامي لإطلاق النار وخروج المقاتلين الأجانب من سوريا

دعوة المجتمع الدولي إلى وقف إلزامي لإطلاق النار وخروج المقاتلين الأجانب من سوريا

العلامة السيد علي الأمين يدعو المجتمع الدولي في الذكرى الرابعة للثورة السورية إلى:

-وقف إلزامي لإطلاق النار وخروج المقاتلين الأجانب من سوريا

-دعوة المرجعيات الدينية في العالم الإسلامي إلى الإجتماع لإخراج العناوين الدينية والمذهبية من الصراع وإلى إصدار فتاوى التحريم بالقتال

___________

رأى العلامة السيد علي الأمين في بيان لمناسبة الذكرى الرابعة للثورة السورية أن إعتماد النظام في سوريا على الخيار العسكري من أول الأمر واستمراره عليه وانجرار الثورة بعد ذلك إلى حمل السلاح هو ما غيّب منطق الإصلاح والمطالب المشروعة للشعب السوري وجعل منطق الغلبة هو السائد، وهو منطق يدفع الأطراف المتصارعة للإستقواء بالعصب المذهبي والإصطفافات الطائفية والتدخلات الخارجيّة.

وقال: المطلوب اليوم لإطفاء نار هذا الصراع المدمر للجميع والذي لن تنجو منه مجتمعات وشعوب المنطقة العمل من قبل المجتمع الدولي على إصدار قرار إلزامي يقضي بوقف إطلاق النار وسحب كل المقاتلين الأجانب من غير السوريين، وهذا ما يشكّل بداية صحيحة للحلّ السّياسي .

أضاف: لقد آن الأوان لإقتناع كل من النظام والمعارضة بأن الإستمرار في استعمال السلاح لن ينتج سوى المزيد من الدمار لسورية والمزيد من الأحزان والآلام والتشريد لشعبها والمزيد من الإحتقانات الطائفية والمذهبية التي بدأت بتعريض الأمّة والمنطقة لأفدح الأخطار في دينها ودنياها.

ويجب أن يتزامن القرار الدولي باجتماع المرجعيات الدينية الفاعلة والمعتمدة في مصر والعراق والسعودية وإيران وسائر الدول العربية والإسلامية وإصدار فتاوى تحريم القتال على الأراضي السورية وحرمة ذهاب المقاتلين إلى سوريا ولزوم خروجهم منها، فإن فتاوى التحريم هذه تبطل الحجج الدينية والمذهبية للقتال باسم الدين والمذهب، وتساهم في إزالة الإحتقان الطائفي والمذهبي من النفوس، وبذلك نعمل على إيجاد المناخ الملائم للحلول السياسية ومحاصرة خطاب التطرّف ومواجهة الإرهاب.”

المصدر: وكالات

Sayyed Ali al-Amin calls, at the fourth anniversary of the Syrian revolution,calls on the international community to:

– Mandatory resolution of ceasing fire and exit of foreign fighters from Syria

-call Religious leaders in the Islamic world to the meeting to remove out the religious and sectarian titles of the conflict and to issue fatwas prohibiting fight.

__________

Sayyed Ali al-Amin said in a statement on the occasion of the fourth anniversary of the Syrian revolution that the adoption of the regime in Syria on the military option at the beginning and continuing it and Revolution being dragged to bear arms is what buried the logic of reform and the legitimate demands of the Syrian people and make the logic of overwhelming and prevail is prevalent, which is a logic that will push the conflicting parties to shade under power of sectarian and communal lineups and foreign interventions.

He said: What is needed today inorder to extinguish the fire of this devastating- for all conflict, and which  societies and peoples of the region will not survive from it, is to work by the international community to issue a mandatory decision to cease-fire and withdrawal of all foreign non-Syrian fighters , and this is what constitutes a true political solution beginning.

He added: It is time for the conviction of both regime and the opposition that the continued use of the weapon, would not produce except more destruction to Syria and more grief and pain and displacement of people and more sectarian tensions that began to expose the nation and the region to the most serious threat in its religious and earthly terms.

The international resolution must coincide with the meeting of affective religious leaders and dependable in Egypt, Iraq, Saudi Arabia, Iran and other Arab and Islamic countries and issuing fatwas prohibition of fighting on the Syrian territories and the sanctity of going of fighters to Syria and obligatory exit from there, for these prohibition fatwas will invalidate religious and sectarian arguments to fight in the name of religion and doctrine, and contribute in the removal of sectarian tensions out of souls, by this we work on finding a suitable climate for political solutions and trapping speech of extremism and confronting terrorism.”