الجمعة , أغسطس 23 2019
الرئيسية / مقابلات / المانع من العودة هو رفض السلاح المسيطر للرأي الآخر

المانع من العودة هو رفض السلاح المسيطر للرأي الآخر

 

س-نعلم أنكم أخرجتم من دار الإفتاء الجعفري بالقوة، منذ سنوات العام 2008، هل ما زلتم لا تستطيعون العودة على دار الإفتاء بخاصة، والجنوب عامة؟ لماذا؟
 
ج – ما تزال دار الإفتاء الجعفري في مدينة صور في قبضة عناصر قوى الأمر الواقع المسلّحة حتى اليوم ، وقد حوّلوها إلى مقر حزبي لهم، ولم نتمكن أن نسترجع المكتبة الخاصة والأغراض الشخصية والمستندات رغم وجود الدعاوى القضائية! مع العلم أن دار الإفتاء تشتمل على مسجد ومدفن للمفتي السابق المرحوم الشيخ نجيب سويدان.ولم نتمكن من العودة إلى الجنوب أيضاً لأن من شهر علينا السلاح لم يكن يريد إخراجنا من مدينة صور وحدها وإنما أراد أن يخرجنا من الجنوب كله -على الأقل- ليمنعنا من التواصل مع الناس الذين كانوا يرجعون إلينا ويؤمنون بآرائنا وأفكارنا بعد أن أصبحت دار الإفتاء الجعفري منبراً لهم فيه يجتمعون ويتلاقون ولذلك أقدمت قوى الأمر الواقع الحزبية على خطوتها النكراء!.
 
العلامة السيد علي الأمين موقع حرمون.أورغ- هاني الحلبي
٢٠١٣/١/١٤