الجمعة , أبريل 19 2019
الرئيسية / ما قلّ ودلّ / المقامات الدينية في العراق أكثر قداسة!
الامين | رفض قرار الحكومة سحب الجيش اللبناني من قرية طيردبا-قضاء صور-

المقامات الدينية في العراق أكثر قداسة!

المقامات الدينية في العراق أكثر قداسة!

وحول قدرة حزب الله  في إقناع الطائفة الشيعية بمبرّرات تدخله في سوريا تحت شعار الدفاع عن المقامات الدينية وأمن لبنان، رأى انه لا توجد قناعة لدى عموم الطائفة الشيعية بالمبررات الدينية لتدّخل حزب الله في سوريا، لأن حزب الله ليس مرجعية دينية، ولم يصدر عن المرجعية الدينية للشيعة في العراق وإيران حكم شرعي بوجوب القتال في سوريا دفاعاً عن المقامات الدينية، فإن المقامات الدينية للشيعة في العراق هي أكثر قداسة عند الشيعة، ولم تصدر عن تلك المرجعيات الدينية فتاوى بوجوب الدفاع عنها في زمن النظام العراقي والإحتلال الأميركي ولم يذهب حزب الله للدفاع عنها ! ولذلك فإن قتال حزب الله في سوريا منطلق من دوافع سياسية ناشئة عن تحالف النظام الإيراني مع النظام السوري، وقد أعلن أخيراً وزير الخارجية الإيراني بأن حزب الله ذهب من تلقاء نفسه للقتال في سوريا، فمن أين جاءت الفتوى الدينية ؟!.وهذا يعني فقدان الغطاء الديني من المرجعية الدينية العليا والمؤسسة الدينية الرسمية في لبنان، والتي لا تعتبر مرجعية دينية للطائفة الشيعية بالمعنى الفقهي، وكذلك بعض الجمعيات الدينية لم يصدر عنها تأييد للقتال داخل سوريا خارج إطار التأييد السياسي لحزب الله. وأما الدفاع عن أمن لبنان فهو مسؤولية الدولة اللبنانية، ولا يحصل بذهاب حزب الله للقتال هناك ولم يحصل كما دلّت شواهد الأحداث، وإنما يحصل الدفاع عن لبنان بانضمامه إلى الجيش اللبناني ليصبح أكثر قدرة على الإمساك بالحدود اللبنانية  لمنع دخول السلاح والمسلحين من لبنان إلى سوريا وبالعكس، وكل الشعب اللبناني يقف مع جيشه في الدفاع عن لبنان .
(العلامة السيد علي الأمين)
Kataeb.org
05/03/2014/
صونيا رزق