الثلاثاء , مايو 17 2022
سؤال وجواب

النسب الشرعي والبصمة الوراثية

النسب الشرعي والبصمة الوراثية

سؤال:هل يثبت انتساب المولود إلى والده بالفحوصات المخبرية،كفحص البصمة الوراثية المسمّى بفحص(D.N.A).

جواب:النسب الشرعي

يثبت النسب الشرعي بالولادة الناتجة عن العلاقة الزوجية وبالإقرار،فإذا حصل الإقرار من الزوج بالمولود انتسب إليه شرعاً،ومع إنكار الزوج له وإمكان تولّده منه يكون المرجع في الإثبات قاعدة الولد للفراش وللعاهر الحجر.

وأما مع امتناع نسبة الحمل إليه، كما لو وضعت الزوجة ولداً قبل الدخول أو قبل مدة أقل الحمل، وهي ستة أشهر من تاريخ الدخول فلا يصح الإلحاق به شرعاً. ولا يعتمد في ذلك على فحص البصمات الوراثية وما يسمى ب(D-N-A) في النفي ولا في الإثبات.

فإن كانت نتيجته الإيجاب فهو يكون موافقاً للقاعدة الشرعية في النّسب، فتكون العبرة حينئذٍ لها، وليست له، وإن كانت النتيجة سلبية فلا يؤخذ بها لمنافاتها للقاعدة المذكورة، ولذلك لا تقع الحاجة إلى إجراء مثل هذه الفحوصات في حالات الخلاف، فإنها لا تزيله، بل تزرع المزيد من بذور الشك في الأسرة. والله سبحانه وتعالى هو العالم بحقائق الأحكام، عليه توكلنا وبه الإعتصام.