الإثنين , نوفمبر 19 2018
الرئيسية / مقابلات / اليوم المجيد: هو اليوم الذي يجتمع فيه اللبنانيون لبناء دولة المؤسسات والقانون

اليوم المجيد: هو اليوم الذي يجتمع فيه اللبنانيون لبناء دولة المؤسسات والقانون


اكد العلامة السيد علي الامين ان الرئيس سعد الحريري اثبت ان المشروع السياسي الذي يحمله ويسعى إليه هو “مشروع وطنيّ بعيد عن الإنقسامات الطّائفية والمذهبيّة وأنّه ليس لطائفة دون أخرى بل هو لجميع اللبنانيين”.


 


الامين وفي حديث الى موقع “المستقبل” اليوم (الثلاثاء)، شدد على ان “جمهور “14 آذار”، كسائر الشعب اللبناني، قدم التّضحيات والشّهداء في مواجهة الإعتداءات الإسرائيلية قبل حرب تموز وبعدها”.


 


وقال: “إن هدف الجمهور الذي خرج الى ساحة الحرية في الذكرى السادسة لاحياء 14 آذار هو إسقاط السّلاح من الساحة الداخليّة وإيجاد صيغة له تحصر استخدامه في مواجهة العدو الإسرائيلي بإشراف الدولة اللبنانية التي يشكل فريق المقاومة جزءاً أساسياً منها وهذا لا يعني أبداً الخصومة والعداء للمقاومة ضد العدو الإسرائيلي”.


 


الى ذلك، اعرب العلامة الامين عن اعتقاده ان “المغايرة بين ما قبل وما بعد 13 آذار مرهون بمدى استفادة قيادات “14 آذار” من هذا الحضور الشّعبي في عمليّة بناء الدّولة عبر تنفيذ إتّفاق الطائف الّذي توافق عليه اللبنانيون”.


 


ورداً على سؤال، قال: “نحن نرى أن اليوم المجيد هو اليوم الّذي يحقق فيه الشّعب اللبناني وحدته لبناء دولة العدالة والمساواة الّتي تحكمها القوانين والمؤسسات المنبثقة عن العيش المشترك بين جميع الطوائف اللبنانية بعيداً عن منطق النزاعات والمحاصصات”.


 


اضاف: “هذه الدّولة هي التي يطمح إليها اللبنانيون جميعاً على اختلاف انتماءاتهم السياسية والدينية وقد كان الحشد الجماهيري في ساحة الحرية مع هذا المضمون وإن اختلفت الشّعارات وتعدّدت العبارات”.


 


وختم الامين بالقول: “من حقّ هذه الجموع أن تعبّر عن آرائها وتطلّعاتها وعن حضورها الكبير الذي لا يمكن إسقاطه من الحسابات السّياسيّة وذلك بالعودة إلى الحوار الجادّ حول القضايا الخلافيّة”.

إقرأ أيضاً  العلاّمة السيد علي الأمين: لا يجوز أن ننشغل بأنفسنا عن عدونا وان نصرف الانظار بتظاهراتنا وتصريحاتنا عن جرائم العدو الاسرائيلي

بهية سكافي


الثلاثاء – الاربعاء  15- 16 اذار 2011


المصدر : اللواء – جريدة المستقبل – موقع المستقبل