الإثنين , أغسطس 10 2020
وليد جنبلاط

جنبلاط ردا على اتهام العلاّمة الأمين:كفى تشويها للتاريخ وتدميرا للقضاء او ما تبقى منه

جنبلاط ردا على اتهام العلاّمة الأمين:

كفى تشويها للتاريخ وتدميرا للقضاء او ما تبقى منه

علق رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط على الادعاء الصادر بحق العلامة علي الامين قائلا:

كفى مؤامرات وتشويهاً للتاريخ من قبل القوى الظلامية والالغاء في اتهام السيد علي الامين بالتعامل مع اسرائيل. كفى الغاء لبنان التنوع والحرية. كفى تدمير حرية الرأي من قبل مجموعات الظلام والشمولية. كفى تدمير القضاء او ما تبقى منه والمؤسسات في كل المجالات. كفى تدمير لبنان».

 

الريس يزور الأمين موفداً من جنبلاط: إنتهى عصر تركيب الملفات

المركزية – زار مستشار رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي رامي الريس العلامة السيد علي الأمين في دارته بتكليف من رئيس الحزب وليد جنبلاط.

ونقل الريس تحيات جنبلاط وتقديره للعلامة الأمين وتضامنه معه إزاء ما يتم فبركته ضده من تلفيقات وفبركات عارية عن الصحة مثمناً دوره ومواقفه الوطنية والعقلانية في أصعب الظروف.

وأكد الريّس رفض جنبلاط والحزب التقدمي الإشتراكي لإلباس القضايا السياسية الاثواب القضائية معتبراً أن ذلك مؤشر خطير ولا يدل على قيام السلطة القضائية المستقلة التي طال انتظارها، محذراً من استغلال بعض الإعلام وبعض القضاء لتحقيق المآرب الفئوية ومؤكداً أن “عصر تركيب الملفات قد إنتهى”.

بدوره، ثمّن العلامة الأمين مبادرة جنبلاط بالوقوف إلى جانبه مؤكداً تقديره العميق للدور الإيجابي الذي يلعبه جنبلاط على الساحة الوطنية وسعيه الدائم لحماية الاستقرار والسلم الأهلي.

إقرأ أيضاً  مؤسسة العلامة السيد علي الأمين للتّعارف والحوار