الجمعة , ديسمبر 14 2018
الرئيسية / رأي وقلم / ردٌ على اعتذار الأمين(*) – خالد ياسين دياب

ردٌ على اعتذار الأمين(*) – خالد ياسين دياب

المستقبل – الاثنين 16 حزيران 2008 – العدد 2989 – مساحة حرة – صفحة 9

خالد ياسين دياب

القصد مقبول والعذر مردود
وهل المصاب من المصاب يعتذر!
بفتوى الأمين جناح الجهل طاوية
بحزم الأمين سنان الفتن ينكسر
سابقتنا يا عامليّ.. سبقتنا..
بيروت دارك فداك الناس والحجر
إن هبّت عواصفهم تبغي تباعدنا
جعلنا تواصلنا مع الأخيار الفكر
زمر تعدت حقوق الجار.. زجرتها..
وقفت لها بالمرصاد تنتظر
أسديت نصحاً لو تواصوا به
أجزلت أقوالاً.. لو اعتبروا
وبكيت أفعالاً لم تقترفها
لله درك: إسلام وميزان وعيّار
فلول الجهل أنعام ولا بصر
ترداد مندثر بالود ينفجر
ما كانت العاصمة يوماً بباخلة
على حبيب كان كلامه درر
إن صبرنا معاً فالعقبى لنا
وإن عملنا بهدي العقل ننتصر
ذا أخونا وذاك أخ لنا
ربيبا دين ودنيا فهل للجور ننتحر؟

(*) رد على قصيدة (بيروت معذرة) لفضيلة السيد /علي الأمين/ مفتي صور وجبل عامل نشرت في “المستقبل” ـ عدد 12/6/2008