الثلاثاء , فبراير 25 2020

رسالة إلى إدارة تلفزيون الجديد

بسم الله الرحمن الرحيم

صادر عن مكتب العلامة السيد علي الأمين

جانب إدارة تلفزيون الجديد المحترمة

ورد في تقريركم الإخباري قبل أيام في سياق الحديث عن الإعتداءات على الأملاك البحرية في مدينة صور إسم العلامة السيد علي الأمين وتصحيحاً لمّا ورد في التقرير وبياناً للحقيقة نقول إنّ العلامة الأمين كان مسؤولاً عن إدارة معهد الدراسات الإسلامية الذي أنشأه الإمام الصدر على الشاطىء البحري لمدينة صور في أواخر ستينات القرن الماضي على أرضٍ تابعة للوقف الجعفري عائدة لجمعية البر والإحسان وقد تسلم السيد الأمين إدارته في سنة 1989 حتى سنة 2000 قبل هدم البناء المذكور حيث انتهت مسؤوليته عن المبنى عند ذلك وأثناء تشييد البناء الجديد (وبعد افتتاحه في سنة 2005 من قبل الرئيس بري باسم الجامعة الإسلامية في صور وتحويله عن جهة الوقف الأساسية المجانية لطلاب العلوم الدينية وعلماء الدين كما كان في عهد الإمام الصدر ).أصبح المبنى من حين الهدم والبناء تابعاً لمؤسسات أمل التربوية بإدارة الجامعة الإسلامية التابعة للمجلس الإسلامي الشيعي الأعلى وصار مؤسسة تعليمية خاصة تتقاضى الأقساط المالية من الطلاب ولا توجد أي علاقة للسيد الأمين بالبناء المذكور الذي استولت عليه قوى الأمر الواقع وأضافت إليه أيضاً الإستيلاء بقوة السلاح على دار الإفتاء الجعفري الكائن قرب الملعب البلدي في صور في أحداث أيار 2008 وحولته إلى مقرٍ حزبيٍ لها بما فيه من ممتلكات خاصة وعامة ولا يزال تحت سيطرتها حتى اليوم بمسمع ومرأى من كل السلطات الأمنيّة والعسكرية والقضائية ولا يزال السيد الأمين موجوداً  قسراً في بيروت خارج صور والجنوب منذ تلك الأحداث . وإننا إذ نطلعكم على ذلك مع المستندات المرفقة آملين منكم التصحيح ولكم الشكر .