السبت , ديسمبر 15 2018
الرئيسية / فيديو وصوتيات / رفض الدّعوات لبناء مسجد على مغارة قانا الجليل

رفض الدّعوات لبناء مسجد على مغارة قانا الجليل

العلاّمة السيد علي الأمين:
إن ارضا وطأها السيد المسيح عليه السلام بقدميه هي بحد ذاتها مسجد لله

7-1-1994 العلاّمة السيد علي الأمين: للمحافظة على الآثار التاريخية في قانا الجليل وعدم جواز المساس بهذه الآثار التي تشكل رمزا للالتقاء بين المسيحية والاسلام وإن عبادة الله سبحانه وتعالى لا تكون ببناء مسجد يفرق بين عباد الله فإن المسجد والجامع هو الذي يجمع القلوب على محبة الله والوطن والإنسان .وقد شكلت قانا الجليل على امتداد التاريخ رمزا للعيش المشترك والمحبة والتسامح في المنطقة.

وإننا ندعوا أهلنا في قانا وجوارها الى التمسك بهذا الرمز التاريخي والى الوقوف صفا واحدا في وجه التعصب البعيد عن هذه الأرض واهلها وإننا ندعو الدولة مجددا الى بسط سلطتها واثبات حضورها في منطقة عمل قوات الطوارئ الدولية وتكليف الجيش اللبناني الإمساك بملف الأمن فيها لأنه لولا هذا الفراغ الأمني لما كان هناك مجال لمثل هذه الدعوات الباطلة.

وإن أرضاً وطأها السيد المسيح عليه السلام باقدامه لهي أرض مقدسة يُتبرك بها وتجب المحافظة عليها وهي بحد ذاتها مسجد لله وشاهد على المعجزة من دون حاجة لبناء مسجد عليها وما أحوجنا في هذا الوقت العصيب الذي يمر على وطننا لبنان إلى تغليب العوامل التي ترسخ العيش المشترك وتدعم الوحدة الوطنية بين أبناء شعبنا وإننا نؤكد على أن الدعوة التي أطلقت لإقامة مسجد على تلك الآثار المقدسة لا تمثل رأي أهلنا ولا تمثل تطلعاتهم في منطقة جبل عامل الذين عُرفوا بأنهم أهل قيم المحبة والمبادئ وأهل العيش المشترك مع مختلف الطوائف اللبنانية.