السبت , نوفمبر 17 2018
الرئيسية / رأي وقلم / كلمة الحقيقة – البيرق الأسترالية
جريدة البيرق

كلمة الحقيقة – البيرق الأسترالية

 “كلمة الحقيقة”

صحيفة البيرق الأسترالية

رجل دين وعلم من أعلام الطائفة الشيعية أجل..حين تسمعه يحاضر لا يسعك إلا أن تعجب برجل الدين هذا.
فهو مزيج من شخصيات التاريخ مجتمعة..كلمة”الحقيقة”لا تفارقه فيتسارع إلى ذهنك قول سقراط بما معناه”أفلاطون صديقي، أما صديقي الأعز فهو الحقيقة”.يحب الحقيقة ولا يناقش إلا بها ولا يعتمد إلا عليها.يتكلم عن الثورة فيتجسد لك الإمام الحسين..في السياسة فيجتمع فيه علي بن أبي طالب وابنه الحسن. في المقاومة فترى فيه المهاتما غاندي في هدوئه حتى وهو يثور ويقاوم. في الحرية…جان جاك روسو.
يستشهد بأقواله من القرآن والإنجيل والتوراة…ومن السيد المسيح والرسول محمد وموسى.
يتحدث في أي شيء المهم أن هذا الشيء فيه علم ومعرفة ومنفعة للبشر وتقرب من الله.
إنه علم من أعلام الشيعة ورمز من رموز السياسة اللبنانية.
مواقفه حادة مستقيمة كالسراط. ثائر..لا يحب سفك الدماء.
يحمل شعارات واقعية لا يبدلها ولا يغير اتجاه أشرعتها باتجاه الرياح بل بعكسها إن وجب الأمر ولو كلفه ذلك غالياً وأنا الذي سمعته يقول: “على المرء أن يدرس شعاراته ومبادئه ويؤمن بها كي لا يصبح أسيراً لها فيما بعد”.
خطيب بليغ، محدث لبق متواضع إلى أبعد الحدود. لايقبل المديح والإطراء…يكره المراوغة والتذاكي، يتمتع بفراسة قل نظيرها.قروي يتحدث عن”جب البلان”بلهفة ووله وعن قطرة الماء وعن الضيعة وزقزقة العصافير عند الصباح وعن رائحة الأرض فتعرف للحال بأنه عاشق للأرض.
أما حبه وعشقه الكبير بعد الله هو للبنان والسلام والمحبة والتآخي وصيغة العيش المشترك. وطني لا يساوم على وطنيته ويدافع عنها بشدة…ويعتبر الخروج عنها كفرا.
إنه العالم المجتهد والمفكر والفيلسوف المجاهد السيد علي الأمين مدير معهد الإمام موسى الصدر للدراسات الإسلامية ..
التقته “البيرق”فكان هذا الحوار
أجرى الحوار الزميلان جوزف خوري وحسان زهوة-١٩٩١/٧/٢٥