الأحد , أغسطس 18 2019
الرئيسية / أدب وشعر / لا تجعلوا زعماءكم أربابا ! – الطّاغية
الامين | لا تجعلوا زعماءكم أربابا ! - الطّاغية

لا تجعلوا زعماءكم أربابا ! – الطّاغية

الطّاغية !

لَا تَجْعَلُوا زُعَمَاءَكُمْ أَرْبَابَا

فِرْعَوْنُ نَادَى قَوْمَهُ إِنِّي أَرَى*** مَا لَا تَرَوْنَ فَعَطِّلُوا الأَلْبَابَا

وَمَضَى يَقُولُ لَهُمْ بَنَيْتُ بِلَادَكُمْ *** وَخَلَقْتُ أَنْهَارَاً وَسُقْتُ سَحَابَا

كَذَبَتْ مَزَاعِمُ خَلْقِهِ لِوُجُودِهَا *** قَبْلَ الْوَرَى تَرْوِي رُبَىً وَهِضَابَا

قَدْ أَذْعَنُوا طُرَّاً لِدَعْوَتِهِ فَلَمْ *** يَسْتَنْكِرُوا إِدَّاً أَتَى وَخِطَابَا

هُمْ شَيَّدُوهَا قَبْلَهُ وَجُدُودَهُمْ *** وَبَنَوا لَهُمْ فَوْقَ الصُّرُوحِ قِبَابَا

وَتَنَقَّلُوا تَحْتَ السَّمَاءِ بِأَرْضِهَا *** وَتَنَعَّمُوا شِيبَاً بِهَا وَشَبَابَا

مَا كَانَ يَوْمَاً في الْبُنَاةِ لَهَا وَلَا *** هُوَ كَانَ مِنْ أَهْلِ الدِّيَارِ وَغَابَا

هُوَ مثلَهُمْ قَدِمَ الحياةَ ولمْ يَكُنْ *** مِنْ قَبْلُ إلّا نُطْفَةً وَتُرَابَا

يَسْعَى لِنَيْلِ طَعَامِهِ وَيَمُوتُ مِنْ *** عَطَشٍ إذا فَقَدَ الْمِيَاهَ شَرَابَا

*************************

صَارَ الإِلَهَ لَهُمْ بزَعْمٍ كَاذِبٍ *** يُحْيِي وَيَقْطَعُ أرؤُسَاً وَرِقَابَا

قَبِلُوا بِهِ رَبَّاً وَمَا رَفَضُوا لَهُ  *** طَلَبَاً وَقَالُوا قدْ زَعَمْتَ صَوَابَا

هُمْ يَعْلَمُونَ حُدُوثَ مَوْلِدِهِ وَأَنْ*** مَا قَالَ إِلَّا خِدْعَةً وَسَرَابَا

لَكِنَّهُمْ جَعَلُوا عَلَى أَبْصَارِهِمْ *** يَوْمَ النِّدَاءِ غِشَاوَةً وَحِجَابَا

عَجَبَاً لَهُمْ أَلِفُوا الْعَمَى لَمْ يَمْلِكُوا *** عِنْدَ السُّؤَالِ سِوَى الْخُضُوعِ جَوَابَا

قَدْ كَانَ فيهِمْ عِبْرَةٌ لِمَنِ اهْتَدَى*** وَأَبَى الْحَيَاةَ مَذَلَّةً وَعَذَابَا

*************************

فَقَدُوا الْبَصَائِرَ فَاسْتَخَفَّ بِهِمْ وَقَدْ *** صَارُوا عَبيداً عِنْدَهُ وَرِكَابَا

سَكَتُوا عَلَى اسْتِرْهَابِهِ لَمْ يُعْلِنُوا *** ذَمَّاً على طُغْيَانِهِ وَعِتَابَا

خَسِرَتْ تِجَارَتُهُمْ وَخَابُوا عِنْدَمَا *** خَذَلُوا الْحَقِيقَةَ رَهْبَةً وَثَوَابَا

طَلَبُوا الْبَقَاءَ طَمَاعَةً وَمَخَافَةً *** فَتَجَرَّعُوا كَأْسَ الْبَلَاءِ عِقَابَا

فَغَدَوْا لَنَا عِظَةً تُخَاطِبُنَا بِأَنْ *** لَا تَجْعَلُوا زُعَمَاءَكُمْ أَرْبَابَا
_________________________________________________
العلاّمة السيد علي الأمين