الثلاثاء , سبتمبر 29 2020

مصائب الدنيا

بِدُنْيَانَا   المَصَائِبُ   لا تُعَدُّ………وَلَا يُحْصَى لَهَا وَقْتٌ وَحَدُّ
وَأَقْسَى مَا نُصَابُ بِهِ فِرَاقٌ………… لِأَحْبَابٍ لَنَا غَابُوا وَفَقْدُ
تَفيضُ دَمَاً مَآقينَا عَلَيْهِمْ  …..  وَيَسْكُنُ في الْقُلُوبِ أَسَىً وَوَجْدُ
وَلَوْ أنّ الحياةَ لها فِداءٌ………….فَدَيْنَا  كلَّ  منْ   كُنَّا  نَوَدُّ
وَلَكِنَّ الرَّدَى فيها علينا……………قَضَاءٌ  إِنْ أَتَانَا لا   يُرَدُّ

                          
(العلامة السيد علي الأمين)