السبت , يناير 18 2020
الرئيسية / أدب وشعر / منصب الإفتاء بين الحرُّ والزّعيم!
السيد علي الأمين

منصب الإفتاء بين الحرُّ والزّعيم!

منصب الإفتاء بين الحرُّ والزّعيم!

قالوا إذا شِئْتَ الْبَقَاءَ مُوَظَّفَــاً
ومُنَعَّمَاً بِمُخَصَّصَاتِ الْمنصِـبِ

فَانْظُرْإلى قَوْلِ الزَّعيمِ وَنَهْجِـهِ
وَاقْبَلْ بِمَا يُتْلَى عَلَيْكَ وَرَحِّــبِ

وَاصْمُتْ وَإن ضاع الجنوبُ وأهلُهُ =
وَتَشَرَّدوا في مشرقٍ أو مغرِبِ

وَاتْبعْ سياستَهُ بلا جَدَلٍ تَنَلْ =
ما تبتغي وتَصِلْ بهِ لِلْمَأْرَبِ

قُلْتُ الْمناصِبُ لا يَدُومُ نعيمُها = 
والْحُرُّ يَأْبَى أَسْرَهُ بِالْمنصِبِ

العلاّمة السيد علي الأمين 

السيد علي الأمين