الأحد , سبتمبر 27 2020

الرئيس السنيورة حول الادعاء على العلاّمة الأمين: تسخير للقضاء ومكيدة تافهة معدة بليل بهيم

الرئيس السنيورة حول الادعاء على العلاّمة الأمين:

تسخير للقضاء أداة سياسية ومكيدة تافهة معدة بليل بهيم

أجرى الرئيس فؤاد السنيورة اتصالاً بالعلامة السيد علي الأمين وابدى له استهجانه واستنكاره لأقدام النيابية العامة الاستئنافية في جبل لبنان بالادعاء عليه، وقال “يبدو ان من يدعي الحرص على استقلالية القضاء ماض في الاستهانة والعمل على ضرب ما تبقى من سمعة وصورة القضاء في لبنان. وهو يقوم بذلك مرة بتأخير وتجميد وعرقلة التشكيلات القضائية، ومرة أخرى بتسخير القضاء أداة سياسية للتنكيل بالخصوم السياسيين. وكان اخر هذه الفصول المستنكرة والمرفوضة، الادعاء على العلامة والرجل الرجل السيد الفاضل علي الأمين بحجج تثير السخرية والاشمئزاز والاستهزاء من قلة العقل وعدم التبصر المتبعة والمسيطرة.

وقال الرئيس السنيورة العلامة السيد علي الأمين لن تمسه او تناله مكيدة تافهة معدة بليل بهيم، وهم لن ينالوا من وطنيته وصدقه واستقامته، مهما تسلحوا بسلطة او سطوة او جاه.

وهم “كَناطِحٍ صَخْرَةً يَوْماً ليِوُهِنَها فَلَمْ يَضِرّْها وأوْهى قَرْنَه الوعِلُ” .

وكان زار الرئيس فؤاد السنيورة صباح اليوم يرافقه النائب والوزير السابق الدكتور احمد فتفت العلامة السيد علي الامين في منزله وذلك لإعلان التضامن معه في مواجهة الادعاءات والاتهامات الملفقة والجائرة التي تستهدفه، والتي كان آخرها محاولة الادعاء والتصرف المعيب بحقّه.

وقد ثمّن الرئيس السنيورة الخصال الوطنية والأخلاقية والفقهية والعلمية التي يتمتع بها العلامة السيد علي الأمين.

ولقد علّق الرئيس السنيورة على تلك الاتهامات الباطلة بالقول:

“وإذا أراد الـلـه نشــر فـضـيلـة           طـُويـت أتـاح لهـا لسـان حقـود