الأربعاء , نوفمبر 14 2018
الرئيسية / مفاهيم / دخول رجال الدين الى المجلس النيابي – وطني دائما على حق – تنظيم السلك الديني
رفض قرار الحكومة سحب الجيش اللبناني من قرية طيردبا-قضاء صور- الأمين | موقع المرجع الديني السيد علي الأمين ، لبنان

دخول رجال الدين الى المجلس النيابي – وطني دائما على حق – تنظيم السلك الديني

 

س- هل أنتم مع فكرة دخول رجال الدين الى المجلس النيابي؟
ج-انا ضد ان يترشح رجال الدين الى النيابة وقلت هذا سنة 1992 في أول انتخابات جرت تعليقاً على بعض رجال الدين الذين دخلوا المجلس النيابي.
س-يقال بانكم رجل دين ثائر بالحق؟
ج-دائما أحاول أن أنطلق من ثوابت الحق ومن الرؤية الدينية التي تجمع بين الأديان بجوهرها ,لأنني أرى بأن رسالات السماء جاءت من أجل هذا الإنسان وهي مرسلة من الله واحدة في أهدافها .لذلك خلال الفتن الداخلية في لبنان وخارجه كنا ننطق بالكلمة التي نراها الحق الذي يجمع بين اللبنانيين,وكنا نقول دائماً بأن روابط الأديان تعني مزيداً من الاحترام المتبادل والمحبة المتبادلة والتواصل ,ولكن لا يجوز أن يكون هذا على حساب وطني ، فوطني دائما على حق.
س- هل أنتم مع فصل الدين عن السياسة؟
ج-لا شك أن تدخل رجال الدين في السياسة هو مظهر من مظاهر عدم تنظيم السلك الديني بشكل عام .فالسلك الديني حالياً غير منظم على رغم وجود مؤسسات دينية هي جزء من الدولة . وقد اقترحت على الدولة اللبنانية إنشاء وزارة للشؤون الدينية التي تحدد الصلاحيات وهذا ما اقترحته منذ ما يزيد عن عشر سنوات .كما طالبت أيضا بإلغاء التعليم الديني من المدارس الرسمية لأنه عامل من عوامل التقسيم ,لأنه في ساعة التعليم الديني يتم الفرز بين الطلاب على أساس ديني !فالطالب المسلم يخرج من صفه في ساعة التعليم للدين المسيحي !وكذلك يخرج الطالب المسيحي في ساعة التعليم للدين الإسلامي ! فنحن نقسمهم صغاراً ثم نطلب منهم الوحدة كباراً ! هذا ما قلته لفخامة رئيس الجمهورية مؤخراً أثناء قيامنا بزيارته. فيجب أن نعتمد كتاب دين موحد يتحدث عن أهداف الدين وجوهره وعن الأخلاق والأنبياء وعلاقاتهم بالانسان ,أما الخصائص الدينية والمذهبية يأخذها المواطن من بيئته وهذه مهمة المساجد والكنائس ..
أما المدرسة الرسمية فيجب أن تكون مصدراً للعيش المشترك . وقد كان فخامة رئيس الجمهورية مرتاحاً لهذا الطرح ، ويبدو أنه في العام القادم سيشرعون بإنشاء كتاب ديني واحد كما قال فخامة الرئيس . ولأجل عدم إساءة استخدام الدين في السياسة وفي إثارة العصبيات أؤكد على ضرورة تنظيم السلك الديني وإنشاء وزارة الشؤون الدينية.
المصدر :مجلة الحاضر -تصدر عن الجالية اللبنانية في الولايات المتحدة
التاريخ: عدد-شباط-آذار -2002