الجمعة , أكتوبر 20 2017
عناوين
الرئيسية / رأي وقلم / صوت الاعتدال الخافت – الإعلامي أحمد عدنان

صوت الاعتدال الخافت – الإعلامي أحمد عدنان

صوت الاعتدال الخافت

أحمد عدنان – صحيفة الرؤية الإماراتية

العلاّمة اللبناني السيد علي الأمين مفتي صور وعضو مجلس الحكماء المسلمين في أبوظبي، شخصية نادرة تستحق الاهتمام والتقدير، فمنذ ثمانينات القرن العشرين، وقف العلاّمة الأمين ضد قيام حزب اللـه باختطاف الرهائن الأجانب واستهداف المدنيين وتأجيج الاقتتال الأهلي وممارسته.
في كتابه المهم «السُنة والشيعة أمة واحدة .. إسلام واحد واجتهادات متعددة»، قال العلامة «الحالة المذهبية ليست لازمة للإنسان، فالمهم أن يكون مسلماً فقط، لأن المذهبية طارئة على الوضع الإسلامي، فعلي لم يكن جعفرياً وأبوبكر لم يكن مالكياً». وعبر هذا الكتاب وغيره شكل الأمين علامة متقدمة في مسيرة الاعتدال والتسامح والتقريب بين المذاهب وإطفاء البراكين الطائفية، وهذا ليس مستغرباً على من طالب بتأسيس معهد ديني يدرس فيه الخوري بجوار الشيخ، كما دعا إلى اعتماد كتاب ديني واحد في لبنان لمسلميه ومسيحييه لأن الولاء للدين ليس على حساب الولاء للوطن.
وصاحب نظرية ولاية الدولة المضادة لنظرية ولاية الفقيه لديه كتاب آخر تحت عنوان «زبدة التفكير في رفض السب والتكفير» سار فيه على درب المجتهدين والمراجع في تنقية الإسلام من الغلو والإرهاب وتعطيل الفكر والعقل، يقول العلامة «ليست الفرقة الناجية هي التي تحتكر النجاة لنفسها ولأتباعها، بل هي التي تسعى إلى نجاة الأمة بأسرها».
في هذا الزمن الطائفي والمتطرف يبدو صوت الأمين خافتاً، لكن همسة الحق أشد فتكاً ودوياً من رصاص الباطل وصخبه.

شاهد أيضاً

العلّامة الأمين دعوة لإطفاء نار الفتنة

جريدة اللواء وسط الانقسام السياسي والديني وارتفاع وتيرة اللغة المذهبية البغيضة… وسط الصراع الدموي الذي …