الأحد , يناير 20 2019
الرئيسية / أسئلة وأجوبة / القرآن الكريم ودعوى التحريف الباطلة
الامين | أدعية الإمام علي بن الحسين زين العابدين (ع)

القرآن الكريم ودعوى التحريف الباطلة

ورد السؤال التالي إلى مكتب العلامة السيد علي الأمين:
ما هو القول في دعوى من ينسب القول بتحريف القرآن إلى بعض المذاهب الإسلامية؟
الجواب:

إن دعوى التحريف للقرآن الكريم من الأقاويل الباطلة والمزاعم الواهية والظنون الفاسدة،فالقرآن الكريم هو واحد عند جميع المذاهب الإسلامية،والمقصود من إثارة هذا القول هو زرع الفرقة والتباعد بين المسلمين،وليذهب صاحب هذا الزعم الباطل في بلاد المسلمين طولاً وعرضاً فإنه لن يجد إلاّ قرآناً واحداً يتلى في بيوتهم ومساجدهم،وهل هناك عاقل يقول اليوم بوجود قرآن محرّف في عصر التواصل وانتشار الإذاعات والقنوات؟!

للمزيد: إذهب هنا