الجمعة , يوليو 3 2020
مجلس حكماء المسلمين شيخ اﻷزهر

بيان من ‎مجلس حكماء المسلمين يؤكد اعتزازه بجهود العلاّمة الأمين:مواقفه الثابتة مع العدل والوسطية ميزت مسيرته الخيرة

بيان من #‎مجلس_حكماء_المسلمين يؤكد اعتزازه بجهود سماحة السيد علي الأمين.
مواقفه الثابتة مع العدل والوسطية ميزت مسيرته الخيرة.

١٤- ١٢-٢٠١٩
عبّر مجلس حكماء المسلمين عن فخره واعتزازه بالجهود الكبيرة التي يبذلها سماحة العلامة السيد علي الأمين، عضو مجلس حكماء المسلمين في سبيل تعزيز السلم والإخاء الإنساني، وتوحيد كلمة المسلمين ورفعة دينهم الحنيف.

‎وأكد المجلس في بيان صدر عن أمانته العامة يوم السبت، أن الفكر الوسطي والمعتدل الذي يحمله سماحة السيد علي الأمين ساهم بشكل كبير في التفاهم بين مختلف التيارات الفكرية فيالعالم الإسلامي من جهة، وكان فاعلا في مجال الحوار والتعايش مع الأديان الأخرى، من جهة ثانية.

‎وقال البيان: “لقد عرف عن سماحته وقوفه الدائم إلى جانب قضايا العالم الإسلامي العادلة، وعلى رأسها قضية فلسطين العربية والقدس الشريف. وإننا لننظر يعين التقدير لفكره الوسطي المستنير في مواجهة تيارات التعصب والفرقة والظلام، التي أضعفت أمتنا الإسلامية وأدخلتها في دوامة من الكراهية والعنف والتطرف، لم تجن أمتنا منها شيئا سوى الوهن والتشرذم”.

‎وختم البيان أن مجلس حكماء المسلمين “يعتز بعضوية سماحة السيد علي الأمين التي تعتبر إضافة نوعية لجهود المجلس في مجال تعزيز السلم ونشر الأخوة الإنسانية، وشهادة حية على رغبة سماحته الصادقة في إرساء السلام والمحبة بين شعوب المنطقة والعالم أجمع”.

يذكر أن مجلس حكماء المسلمين هيئة دوليَّة مستقلَّة يرأسها سماحة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشيخ أحمد الطيب، تأسَّست في 21 رمضان من عام 1435 هـ، الموافق 19 يوليو عام 2014 م، تهدف إلى تعزيز السِّلم في المجتمعات المسلمة، وتجمع ثلَّة من علماء الأمَّة الإسلاميَّة وخبرائها ووجهائها ممَّن يتَّسمون بالحكمة والعدالة والاستقلال والوسطيَّة، بهدف المساهمة في تعزيز السِّلم في المجتمعات المسلمة، وكسر حدَّة الاضطرابات والحروب التي سادت مجتمعات كثيرة من الأمَّة الإسلاميَّة في الآونة الأخيرة، وتجنيبها عوامل الصراع والانقسام والتَّشرذم .

إقرأ أيضاً  لبنان الّذي نريد -MY Lebanon: العلامة السيد علي الأمين