الإثنين , سبتمبر 28 2020

دولة الإنسان أم دولة المذهب والطائفة؟!

العلاّمة ‫السيد علي الأمين:
آن لنا في هذا الوطن أن نشعر بانتمائنا إليه، لا بانتمائنا إلى مذهب أو إلى طائفة لأننا نريد في هذا البلد أن تكون الدولة دولة الإنسان، وليست دولة المذهب أو الطائفة، نريدها أن تكون دولة الإنسان وأن يكون نظامها السياسي إيجاد عدالة إجتماعية بين جميع طبقات المجتمع بلا استثناء.
هذا هو المطلوب من الدولة أن تكون دولة الإنسان، دولة العدالة، لا أن تكون دولة مذهب أو دولة طائفة.

‫‏لبنان‬ ‫‏الجنوب‬ بلدة طيردبا1992